تصفية البرلمانيين لتقاعدهم يحرج العثماني والوزراءَ المستفيدين من المعاشات

تصفية البرلمانيين لتقاعدهم يحرج العثماني والوزراءَ المستفيدين من المعاشات

A- A+
  • وجد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، نفسه في حرج كبير بعد تصفية النواب البرلمانيين لصندوق تقاعدهم المفلس، والذي كان يستفيد منه البرلمانيون السابقون قبل توقفه سنة 2017.

    خطوة النواب، ستكون بمثابة تحدٍّ جديد لسعد الدين العثماني رئيس الحكومة، الذي سبق وأن صرح بمجلس المستشارين بأنه لن “يمنح درهما واحدا لصندوق معاشات البرلمانيين، وأنه يريد كذلك توقيف تقاعد الوزراء منذ اليوم الأول لكن ليس بيده”، على حد تعبيره.

  • ويأتي إلغاء النواب لمعاشاتهم، بعد تصريحات سابقة لعدد من النشطاء والحقوقيين، يطالبون بإلغاء معاشات الوزراء السابقين، وعدم اعتبار تقاعدهم تكميليا فقط، للمعاشات التي يتوفرون عليها نظير ثرواتهم ووظائفهم السابقة قبل الوصول للحكومة.

    ويرتقب أن يعاد نقاش تقاعد الوزراء السابقين إلى الواجهة من جديد، خاصة بعد استفادة عدد مهم من الوزراء الذين كانوا في الحكومة السابقة برئاسة عبد الإله بنكيران من المعاشات التي يمنحها صندوق تقاعد الوزراء، فيما يخصصون جل وقتهم اليوم في خدمة مصالح أحزابهم والظهور بين الفينة والأخرى على شاشات الإعلام وبالدوائر التي يطمحون الترشح فيها مستقبلا.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    20 سنة ديال الحبس تنتظره ومحاكمته بفرنسا تعرف تطورات خطيرة غير مسبوقة