المحبس…مرافعات شعبية وحزبية لإحداث عمالة ببرج مراقبة البوليساريو

المحبس…مرافعات شعبية وحزبية لإحداث عمالة ببرج مراقبة البوليساريو

A- A+
  • تتواصل زيارة الفاعلين السياسيين ومنظمات المجتمع المدني إلى جماعة المحبس، على الحدود الجنوبية الشرقية للمملكة، حيث تتبع المنطقة ترابيا لعمالة أسا الزاك، بجهة كلميم واد نون، مباشرة بعد إعتراف أمريكا بسيادة المغرب على صحرائه.

    الدينامية التي تشهدها المناطق الجنوبية للمملكة، لم تقتصر فقط على المعبر الحدودي الكركرات والمناطق المجاورة على طول الشريط الساحلي الحدودي مع موريتانيا، بل تعداه إلى المناطق الجنوبية الشرقية للمملكة، وبالضبط منطقة المحبس، التي بدأ ساكنوها يطالبون بضرورة تنميتها، بعد التطورات الدبلوماسية غير المسبوقة.

  • وتعالت أصوات الفاعلين المدنيين والسياسيين، بضرورة إنشاء عمالة المحبس، نظرا للدور الإستراتيجي للمنطقة، التي تعتبر برج المراقبة لتحركات خصوم الوحدة الترابية في المناطق الجنوبية للجارة الشرقية الجزائر، خاصة وأن البوليساريو حاولت طيلة العقود الماضية محاولة استهداف المنطقة الحدودية المجاورة لإقليمي آسا الزاك وطاطا.

    ويرى المطالبون بإنشاء عمالة المحبس، بأن الخطوة ستمنح دفعة قوية للتنمية بالمنطقة، وكذا تواجد سلطة محلية للتنسيق مع المركز، خاصة وأن المنطقة التي تتواجد على بعد عشرات الكيلومترات من بلدية الزاك، تعتبر موقعا إستراتيجيا لمراقبة الصحراء والحدود الجنوبية الشرقية للمملكة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي