بين فرار الميليشيات أو تغيير في المعادلة…الجزائر تحكم الطوق على تندوف

بين فرار الميليشيات أو تغيير في المعادلة…الجزائر تحكم الطوق على تندوف

A- A+
  • أفادت وسائل إعلام جزائرية، عن تدعيم قوات الجيش والدرك العاملين بجنوب البلاد خاصة بولاية تندوف، بموارد بشرية ولوجستية جديدة، تزامنا مع تحركات جنرالات الجيش بشكل يومي تقريبا، بالمناطق العسكرية بغرب البلاد.

    المعطيات القادمة من الجزائر حول دعم قواتها المختلفة العاملة بتندوف، يأتي تزامنا والحديث عن فرار أعضاء بميليشيات البوليساريو، نحو وجهة غير معلومة، بعد رفضهم الانخراط في الاستفزازات التي تقوم بها البوليساريو بالمناطق العازلة على حدود الصحراء المغربية.

  • صفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ينشط بها بعض الصحراويين المعارضين للجبهة الانفصالية، أوضحت بأن المخيمات تعيش على صفيح ساخن بسبب الهزائم المتوالية دبلوماسيا وعسكريا للجبهة وقادتها.

    وحسب المصدر ذاته، فالإنزال الذي تقوم به الجزائر، هو فقط لإحكام الطوق على مخيمات اللاجئين الصحراويين المحتجزين بمخيمات بأقصى جنوب شرق ولاية تندوف، خوفا من الفرار الجماعي نحو شمال الجزائر، أو الاحتجاج الجماعي لساكنة المخيمات على الأوضاع الحالية وفشل ميليشيات الجبهة في التحكم بالأوضاع.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بحضور العثماني : نايضة بمجلس المستشارين وانسحاب فرق النقابات من الجلسة العامة