حكومة الجزائر تفقد أعصابها : المغرب هو المسؤول عن الإدانة الحقوقية لأوروبا

حكومة الجزائر تفقد أعصابها : المغرب هو المسؤول عن الإدانة الحقوقية لأوروبا

A- A+
  • في سابقة من نوعها، ألمح عمار بلحيمر وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية، إلى المغرب وإسرائيل وفرنسا، ودورهما في إدانة البرلمان الأوروبي عبر لائحته الأخيرة لحقوق الإنسان بالجزائر.

    ووفق جريدة الشروق الجزائرية، صرح بلحيمر “أن إدانة البرلمان الأوروبي لتمسك الجزائر بمواقفها النبيلة لصالح القضايا العادلة، على غرار قضيتي الشعبين الصحراوي والفلسطيني، ورفضها لأي تطبيع مع الدولة الصهيونية، الذي أضحى رائجا في الآونة الأخيرة، فستبقى عرضة لهجمات إعلامية وانتقادات من مرتزقة من كل حدب وصوب”.

  • وحسب الجريدة ذاتها، ربط المسؤول الجزائري بين أطروحة بلاده ودفاعها عن البوليساريو، وعن التقرير الصادم الأخير عن البرلمان الأوروبي والذي يدين حكام الجارة الشرقية للجزائر، خاصة تجاه الحقوق الأساسية للشعب الجزائري، وهي حرية التعبير والديموقراطية.

    بلحيمر أشار كذلك، إلى وجود حرب تشن على بلاده من طرف المغرب وفرنسا وإسرائيل، قصد تخريب نسيجها الاجتماعي، في حين يواصل الجزائريون الدعوة للعودة لإتمام حراكهم الذي أطاح بالرئيس المقعد، وجاء مكانه رئيس لازال مختفيا عن الأنظار بعد إصابته بفيروس كورنا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي