الشرطة السعودية تحتجز الكاتب المغربي إبراهيم المالكي والأسباب لاتزال غامضة

الشرطة السعودية تحتجز الكاتب المغربي إبراهيم المالكي والأسباب لاتزال غامضة

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” من مصادرها أن شرطة المملكة العربية السعودية قامت باحتجاز الدكتور إبراهيم محمد المالكي بمدينة الرياض يوم الأربعاء 24 نونبر الجاري، لأسباب لازالت غامضة، وأن عائلته لحدود الساعة يحاولون ربط الاتصال به لكن دون جدوى.

    وأوضح محمد الإدريسي، صديق إبراهيم المالكي، في اتصال هاتفي اليوم الاثنين، أن الأخير من المرجح أنه أمام شكاية تتعلق بالنشر وحقوق التأليف، مشيرا إلى أنهما كانا يشتغلان سنة 2019 على ترجمة كتاب “قوانين الطبيعة البشرية” للكاتب الأمريكي روبرت غرين، وقاما بالدعاية للجزء الأول من الترجمة للكتاب المكون من 11 فصلا، فدخلت دار النشر “العبيكان” بدعوى أن الترجمة تعود لها.

  • وأبرز ذات المتحدث أن” الترجمة التي قمنا بها لا علاقة لها بما تتحدث عنه دار النشر السعودية”، مشيرا إلى أن دار النشر المذكورة كانت تهددهم بالمتابعة القضائية بخصوص “قوانين الطبيعة البشرية” مؤكدا أن نسختهم مليئة بالأخطاء، وبها فقرات محذوفة كما أنهما يعملان على المشروع منذ صدور الكتاب وقبل أن تنشره العبيكان وأن إبراهيم أشار له بحصوله على موافقة صاحب الكتاب روبرت غرين، الذي نشر غلافه على صفحته الفيسبوكية”.

    وينحدر إبراهيم محمد المالكي من منطقة إسافن التابعة لإقليم طاطا بالجنوب الشرقي للمغرب، وسبق له تأليف رواية “طلقني أرجوك” كما أنه مهتم بكتب “القوة والبروباغندا” ومؤسس ومدير صفحة روبرت غرين بالعربي، كما أنه مقيم بالمدينة المنورة لسنوات.

    وأبرز الادريسي أن أخت الكاتب المحتجز توصلت في اليوم التالي، الخميس 26 نونبر الجاري، باتصال هاتفي يفيد أن أخاها محتجز لدى شرطة الرياض على ذمة التحقيق، في قضية متعلقة بقرصنة كتب.

    وأشار ذات المتحدث إلى أن آخر تحركات إبراهيم محمد المالكي كانت في مدينة الرياض، حيث كان يعمل على وضع استراتيجية لأحد الفنادق المتواجدة في نفس المدينة، و كان الفندق آخر مكان يتواصل منه مع أصدقائه.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأسطول الجديد من الحافلات بالدار البيضاء سيبدأ نهاية شهر فبراير القادم