عضوة بالكونغرس الأمريكي تطالب الرئيس بايدن بإلغاء اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل

عضوة بالكونغرس الأمريكي تطالب الرئيس بايدن بإلغاء اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل

A- A+
  • طالبت إلهان عمر، عضوة بالكونغرس الأمريكي، الرئيسَ المنتخب جو بايدن، بالتراجع عن دعم اتفاقات التطبيع التي أسهم فيها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بين إسرائيل وعدد من الدول العربية، قائلة إن هذه “الاتفاقيات لم تكن في الحقيقة اتفاقيات سلام، وإنما صفقات لبيع الأسلحة إلى منتهكي حقوق الإنسان”.

    جاء ذلك في مقال كتبته إلهان عمر عضوة بالكونغرس الأمريكي من أصل صومالي، لمجلة “ذا نيشن” الأمريكية، ونشرته على صفحتها في تويتر، وفقا لما ذكره موقع “ألف بوست” اليوم السبت، طالبت فيه الرئيس المنتخب جو بايدن باستغلال الفرصة، التي قالت إنها “لن تتكرر إلا مرة واحدة لإعادة توجيه السياسة الخارجية للولايات المتحدة”.

  • ودعت إلهان عمر، جو بايدن لإلغاء اتفاقات التطبيع قائلة: “لدى الرئيس بايدن فرصة هائلة لإلغائها؛ فبدلاً من الانحياز لمجموعة من الديكتاتوريين على حساب أخرى، يجب أن نضع أنفسنا على مسافة متساوية من كليهما، ونسمح لأنفسنا بأن نكون وسطاء صادقين، نحمي أمننا القومي ومصالحنا مع تعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية”.

    وأوضح ذات المصدر أن عمر شنت هجوما لاذعا على الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي قالت إنه “تقرّب إلى بعض أكثر الدول انتهاكاً لحقوق الإنسان”، و “أبرم اتفاقات سلام مزعومة بين الإمارات والبحرين والسودان من طرف، وإسرائيل من طرف آخر”.

    وأضافت النائبة الديمقراطية: “في الحقيقة هذه ليست اتفاقات سلام بقدر ما هي صفقات لبيع الأسلحة إلى منتهكي حقوق الإنسان، ولا يتعلق الأمر بتطبيع العلاقات مع إسرائيل بقدر ما يتعلق بتشكيل تحالفات عسكرية ضد إيران”.

    استدلت عمر في مقالها على ذلك باقتراح ترامب مباشرة بعد توقيع اتفاق السلام المزعوم بين الإمارات وإسرائيل، بيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار للإمارات، والتي أقرت الإدارة أن صفقة الأسلحة تلك مرتبطة بالاتفاق، مؤكدة أنها قدّمت مشاريع قرار هذا الأسبوع لحظر تلك المبيعات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بودريقة أم الزيات..”شوف تيفي” تكشف عن هوية المتصل الأول بسيدينو بخصوص بوفتيني