محمد بودن: فتح الأردن لقنصلية بالعيون يستند لاتفاقية فيينا ولرابطة العمومة

محمد بودن: فتح الأردن لقنصلية بالعيون يستند لاتفاقية فيينا ولرابطة العمومة

A- A+
  • يعتزم الأردن فتح قنصلية في مدينة العيون بالصحراء المغربية، ليلتحق بركب الدول التي فتحت قنصلياتها بمدينتي العيون والداخلة، حيث تعكس الخطوة مثل سابقاتها تأييدا من جانب الدول، لمساعي المغرب في تأمين وحدته الترابية وحدوده البرية والبحرية.

    وتأتي مبادرة الأردن، بعد وصول نسبة الدول التي لا تعترف بالكيان الوهمي المسمى البوليساريو لأزيد من 85 في المائة، من بين جميع الدول المعترف بها من الأمم المتحدة، حيث تتزامن خطوة عمان في سياق التوتر الذي أعقب تأمين الكركرات.

  • وفي ذات السياق، أفاد محمد بودن المحلل السياسي، بأن فتح المملكة الأردنية الهاشمية لقنصلية عامة بالصحراء المغربية يمثل تعبيرا عن عمق العلاقات ورابطة العمومة التي تجمع قيادة البلدين.

    وأضاف بودن أن موقف الأردن تأكيد لمواقف عمان الثابتة بشأن مغربية الصحراء منذ المشاركة في المسيرة الخضراء، ودعم سياسي كبير من بلد له وزنه في شبكة العلاقات الاقليمية و الدولية على مستوى المجموعة العربية وغيرها من الدوائر.

    وأوضح بودن أن” فتح الاردن لقنصلية عامة بمدينة العيون له رمزية و مركز قانوني يستند لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية سنة 1963، وأن العلاقات المغربية – الاردنية فيها من التاريخ المشترك و المواقف المتطابقة و المواصفات التي تجعل هذه العلاقة تواصل منحاها الرفيع بقدر كبير من الترابط والتفاهم والدعم المتبادل”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزير العدل يزور المقر الجديد للمحكمة الابتدائية بالداخلة