استئصال “الزائدة الدودية” بالمستشفيات العمومية يتحول إلى حلم في زمن كورونا

استئصال “الزائدة الدودية” بالمستشفيات العمومية يتحول إلى حلم في زمن كورونا

A- A+
  • “كورونا تحول الفقراء الى مواطنين من الدرجة الثانية”، بهذه العبارة لخص أحد المستشارين معاناة المواطنين لأسابيع من أجل إجراء عملية جراحية “المرارة”، كانت من قبل تدخل في نطاق العمليات الجراحية الشائعة بين المغاربة إضافة إلى “استئصال الزائدة الدودية”.

    وأضاف المستشار بأن السبب الرئيسي هو تدبير القطاع الوصي للمرافق الصحية مع انتشار الفيروس المستجد كوفيد 19، أو بالأحرى استغلال الفيروس، حيث يواجه المواطنون خاصة الفقراء منهم، بأن المستشفيات العمومية تشتغل على المصابين بكورونافيد 19، في حين أنهم يعانون من أمراض أخرى تحتاج فقط الأدوية او عمليات جراحية بسيطة كالمرارة مثلا.

  • وانتقد المستشار تعامل الحكومة مع جائحة فيروس كوفيد 19، حيث تركت المرضى خاصة الفقراء منهم، مجبرون على التوجه إلى المصحات الخاصة، هذه الأخيرة التي يتطلب الولوج إليها والتداوي فيها أموالا ضخمة، لا يستطيع االكثير من المغاربة تأديتها، موجها سؤاله الى الحكومة ” ضروري من الحل في المستشفيات، واش هاد الناس مامحسوبينش اعلينا، فين غايمشيو، كل شيئ كايقوليك خدام مع كوفيد19″.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحافيظي يعود للرجاء من جديد بعد أن قاطع التداريب في وقت سابق