وسط مطالب بمحاكمته.. موقف حزب النهج ”اللاشعبي” يجر عليه غضب المغاربة

وسط مطالب بمحاكمته.. موقف حزب النهج ”اللاشعبي” يجر عليه غضب المغاربة

A- A+
  • فشل قادة حزب النهج الديموقراطي في تبرير موقفهم ”الشاذ” والخارج عن السياق الوطني والشعبي، لدعم التحرك المهني لأفراد القوات المسلحة الملكية، لتأمين المعبر الحدودي الكركرات، وإعادة حركة النقل إلى حالتها الطبيعية.

    المعطيات التي توصلت بها “شوف تيفي” من داخل حزب النهج الديموقراطي، كشفت عن وجود متعاطفين بالتنظيم السياسي اليساري، يرفضون بشكل قاطع موقف الحزب الذي يدعي دفاعه عن مصالح المغاربة، ويهدف إلى المشاركة في الحياة السياسية عبر الوصول الى البرلمان والحكومة، خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

  • ولم يقتصر الغضب فقط على بعض المنتمين للتنظيم والمتعاطفين معه، بل هناك إجماع على مواقع التواصل الإجتماعي بضرورة محاسبة ومحاكمة الحزب، طبقا لقانون الاحزاب السياسية والدستور المغربي الذي يمنع المس بالدين الاسلامي والنظام الملكي، والوحدة الترابية، حيث لازال القيمون على التنظيم يعتقدون أن المغاربة سيتخلون عن مقدساتهم وقضاياهم، بفعل إيديولوجية تعود للقرون البالية وتجاوزتها البشرية في ظل التطور التكنولوجي.

    ومن خلال معاينة بسيطة لمواقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، يظهر غضب أغلب رواده من موقف حزب النهج الديموقراطي، الذي خرج عن الإجماع الوطني سياسيا وحزبيا وشعبيا، في الوقت الذي ترك فيه الجميع حساباته الضيقة، للوقوف وراء الملك، ودعم التحركات الإحترافية والمهنية للجيش المغربي، لتأمين الممر التجاري الكركرات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي