العثماني يحذر ميليشيات البوليساريو: “أصبحتم قطاع طرق وإذا عدتم عدنا”

العثماني يحذر ميليشيات البوليساريو: “أصبحتم قطاع طرق وإذا عدتم عدنا”

A- A+
  • أكد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بأن المغرب دأب باستمرار على الاحتجاج ضد سلوك جبهة البوليساريو، بالمنطقة العازلة التي تركها المغرب طوعا، بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع الأمم المتحدة كجهة مسؤولة وليس مع “كيان آخر”، مذكرا بما قامت به الجبهة في تفاريتي وبئر لحلو وكذا الكركرات في السنوات الماضية.

    وأضاف العثماني، قبل قليل من مساء اليوم اليوم الأحد 15 نونبر الجاري، بأن “البوليساريو لم تلتزم بالاتفاق المبرم لوقف إطلاق النار، رغم المناشدات المتكررة، بقيت الخروقات مستمرة لحد أنه بعض التقارير مثل تقارير الأمم المتحدة التي تشير إلى هذه الانتهاكات”.

  • وأضاف العثماني، بأن قرار مجلس الأمن الدولي لسنة 2018، طالب البوليساريو بالانسحاب الفوري من المنطقة العازلة، ورفض أي تغيير بالوضع القائم وعرقلة حركة النقل والتنقل بين المغرب وموريتانيا، مشيرا بأن البوليساريو، ووفق تقرير للأمم المتحدة، قامت بـ 53 خرقا لاتفاقية وقف إطلاق النار، بينها 8 أو 9 خروقات كبيرة.

    وأضاف رئيس الحكومة، “بأنه يتفهم الوضع الذي توجد فيه جبهة البوليبساريو، نتيجة الهزائم المتتالية”، مشيرا “بأن جبهة الانفصاليين لم تلتزم بوقف إطلاق النار، وأنه كان من المفهوم القيام بقطع الطرق، فأصبحوا بالتالي قطاع طرق”.

    وأشاد العثماني بحرفية القوات المسلحة بتأمين معبر الكركرات، مؤكدا بأن المغاربة “يعلمون جيدا قواتهم المسلحة الملكية”، مشيرا بأن العملية “كانت ناجحة دون خسائر بشرية”، موجها تحذيرا مباشرا للجبهة قائلا: “بأن المغرب صبر طويلا عليهم، وتحلى بالصبر، وتابع الاتصالات مع الأمم المتحدة، لكن تمادوا في طغيانهم وأقول لهم هذه القوات المسلحة الملكية لكم بالمرصاد، وأقول لهم إن المغرب هكذا يفعل كلما قمتم، وكلما سولت لكم أنفسكم مرة أخرى تجاوز الحدود وإن عدتم عدنا”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزير العدل يزور المقر الجديد للمحكمة الابتدائية بالداخلة