الدكتور حسن المنيعي يترجل “صامتا” عن المسرح والنقد الأدبي

الدكتور حسن المنيعي يترجل “صامتا” عن المسرح والنقد الأدبي

A- A+
  • فقدت مدينة مكناس ومعها المغرب والعالم العربي، هرما من أهرامات، الكتاب والناقدين المسرحيين العالميين، إنه الدكتور حسن المنيعي، الذي وافته المنية اليوم الجمعة 13 نونبر 2020.

    وفيما يترجل الراحل حسن المنيعي عن صهوة جواده صامتا، ويرحل إلى دار البقاء، ستبقى أعماله في المسرح والنقد الأدبي بالإضافة إلى إسهاماته في الترجمة شاهدة على نبوغه، خاصة وأنه كان من أوائل الملتحقين بجريدة العلم في ستينيات القرن الماضي.

  • ووفق موسوعة “ويكيبديا الإلكترونية”، فالراحل حسن المنيعي كاتب مغربي معاصر متخصص في مجال المسرح و النقد الأدبي ازداد بمكناس بتاريخ 17 غشت سنة 1941، تابع دراسته العليا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حيث حصل على الإجازة في الأدب العربي سنة 1961 وعلى شهادة الدروس المعمقة في الأدب المقارن عام 1963، كما التحق بجامعة السوربون وحصل على دكتوراه السلك الثالث سنة 1970، كما أحرز على دكتوراه الدولة سنة 1983 من الجامعة نفسها، ليشتغل أستاذا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نشرة خاصة..أمواج عاتية علوها ما بين 4 و6 أمتار ما بين أصيلة وطرفاية