عصابة البوليساريو تفقد أعصابها وتخرق اتفاق إطلاق النار رسميا والجيش يرد بقوة

عصابة البوليساريو تفقد أعصابها وتخرق اتفاق إطلاق النار رسميا والجيش يرد بقوة

A- A+
  • هذيان جبهة البوليساريو يتواصل اليوم الجمعة، فبعد أن خرقوا اتفاق إطلاق النار الموقع سنة 1991، عبر استفزاز القوات المسلحة المغربية طيلة 3 أسابيع، وإغلاق معبر الكركارات وشل حركية السلع والبضائع، اعتبرت العصابة أن ما وقع اليوم من تدخل للجيش المغربي خرق للاتفاق وأظهرت موهبة كبيرة في الكذب واختلاق الوقائع الخيالية!

    تدخل الجيش المغربي اليوم، كان في حدود الشرعية الدولية، من أجل الدفاع الشرعي الوقائي، ضد عدوان شرذمة البوليساريو التي أقدمت منذ اكثر من 21 يوما على عرقلة مرور البضائع والأشخاص في معبر الكركارات الذي يربط المغرب بموريتانيا، وفق ميثاق الأمم المتحدة، التي تخول للدول اللجوء إلى القوة المسلحة من أجل الدفاع الشرعي الوقائي ضد أي عدوان، والقاعدة تقول : البادئ أظلم.

  • البادئ كان البوليساريو، الذي لوح منذ شهور بالحرب، وقرع طبولها وحده، وتخيل سيناريوهاتها، بل كان زعيم العصابة يلوح دوما بخطاب تصعيدي طيلة الأيام الماضية، حينما طالب مرتزقته بالاستعداد للحرب والتسلح معلنا “حالة الطوارئ”، وتهييج الانفصاليين لـ”حرب” محتملة ضد المغرب.

    هذا الخطاب التصعيدي، ترجم على أرض الواقع اليوم الجمعة، وخرقت مليشيات البوليساريو الانفصالية اتفاق وقف إطلاق النار، حينما هاجمت خط الدفاع بمنطقة المحبس، ما جعل القوات المسلحة الملكية المغربية ترد على الفور بواسطة مضادة للدبابات لتنجح في تحييد الخطر من العدو الذي فر من المكان، ما نتج عنه تدمير دبابات تابعة لمليشيات البوليساريو.

    وهكذا ووفق الشرعية الدولية والقانون الدولي، خرقت عصابة البوليساريو الاتفاق الموقع في شتنبر 1991 لوقف إطلاق النار، عبر مهاجمتها لمنطقة المحبس في تعارض تام مع توصيات الأمم المتحدة وضربا بالشرعية الدولية عرض الحائط.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الكويت..أول انتخابات برلمانية في عهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح