مرتزقة البوليساريو تُنفس عن هزيمتها بالكركارات وتلجأ لترويج الأكاذيب والمغالطات

مرتزقة البوليساريو تُنفس عن هزيمتها بالكركارات وتلجأ لترويج الأكاذيب والمغالطات

A- A+
  • بعد أن فرت أذنابها تجر أذيال الخيبة من الكركارات، حاملة خيامها وما بقي من متاع ممول من دافعي الضرائب الجزائريين، لجأت أبواق شرذمة البوليساريو إلى الكذب والبهتان وترويج المغالطات وتخيل سيناريوهات حرب خيالية وأسرى، تٌحيل إلى أفلام الحرب والحركة التي تحفل بها سينما هوليوود.

    البوليساريو بعد أن أذعنت للأمر الواقع، هربت من معبر الكركارات صباح اليوم الجمعة، حينما تدخلت القوات المسلحة الملكية المغربية وأعادت الحركة والحياة إلى المعبر الحدودي، بعدما طوقت القوات المسلحة الكركارات بحزام أمني أعاد الأمن والأمان للمنطقة وأمن سلاسة تنقل الأشخاص والبضائع.

  • كذب على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي تطبيقات واتساب، هكذا بدأ “إعلام ” الجبهة يتحدث كذبا وبهتانا عن أسر جنود مغاربة ووفاة آخرين، وتم تعميم ذلك في وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مغرض.

    وأمام تآكل الجبهة من الداخل وفقدانها البوصلة، وتدخل القوات المسلحة بدون إشهار قطعة سلاح، لم يكن أمام العصابة الانفصالية سوى الكذب واللجوء إلى ترويجه بغاية الضغط والتأثير وحماية ماء وجهها أمام راعيتها وكفيلتها الجزائر.

    اللجوء إلى L’intox أو المعلومة الخاطئة والكاذبة وترويجها، ليس سوى استراتيجية يائسة للجبهة لتنفيس عن فشلها في استفزاز المغرب، الكبير فوق الجميع، فوق البوليساريو وغيرها، والذي لن تحرك الحركات الانفصالية وغيرها فيه قيد أنملة، عن مساره التنموي الذي اختاره منذ عقود، ولاسيما في الأقاليم الجنوبية التي يطمح أن يحولها الملك محمد السادس إلى قاطرة للاقتصاد الوطني، وبوابة جديدة للمغرب في عمقه الإفريقي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي