عصابة البوليساريو هربات من الكركارات أمام أولى طلائع القوات المسلحة الملكية

عصابة البوليساريو هربات من الكركارات أمام أولى طلائع القوات المسلحة الملكية

A- A+
  • فر أكثر من 60 فردا من شرذمة البوليساريو، التي احتلت معبر الكركارات طيلة 21 يوما، مع ظهور أولى طلائع القوات المسلحة الملكية التي قامت ليلة الخميس الجمعة بتدخل عسكري ذي طابع سلمي لطرد بطلجية البوليساريو من المعبر الحدودي.

    ووفق مصادر من عين المكان، فبمجرد أن رأى “حفنة” الانفصاليين أول عناصر القوات المسلحة الملكية، قاموا بحمل متاعهم وخيامهم ومتعلقاتهم على عجل والفرار، حيث طوقت القوات المسلحة المعبر وأنشأت شريطا أمنيا لضمان عودة الحركية وسلاسة التنقل إلى معبر الكركارات الذي تم شله لأكثر من 21 يوما.

  • هذا التدخل العسكري السلمي، وفق بلاغ للقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية تم في إطار التزام تام بعدم استعمال السلاح إلا في حالة الدفاع الشرعي عن النفس، ووفق الشرعية الدولية.

    و”تمكنت القوات المسلحة من إعادة تأمين معبر الكركارات، وإنشاء شريط أمني لتأمين المعبر وإعادة الحركية إليه إلى سابق عهدها بكل احترافية وبشكل سلمي” يؤكد بلاغ القوات المسلحة الملكية.

    هذا المستجد الميداني، يأتي بعد أن التزم المغرب، بأكبر قدر من ضبط النفس، ولم يكن أمامه من خيار آخر سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري بالمنطقة، وفق بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

    فبعد أن التزمت المملكة المغربية بأكبر قدر من ضبط النفس في مواجهة استفزازات مليشيات “البوليساريو” ، “لم يكن أمام المملكة المغربية خيار آخر سوى تحمل مسؤولياتها من أجل وضع حد لحالة الإغلاق غير المبررة في المعبر، وفق بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، والتي كشفت للمنتظم آخر المستجدات على الميدان بمعبر الكركارات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحسنية يختتم الميركاتو بضم مدافع الماط ومهاجم من التشيك