رجل أعمال مقرب من رئيس موريتانيا السابق يمول عرقلة الجبهة الوهمية للكركرات

رجل أعمال مقرب من رئيس موريتانيا السابق يمول عرقلة الجبهة الوهمية للكركرات

A- A+
  • كشفت صحيفة موريتانية أن رجل الأعمال حمادي ولد بوشراية، المقرب من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، هو من افتعل أزمة “معبر الكركرات” التي انفجرت خلال الأسابيع الماضية، بتمويله الجبهة الوهمية، بمليار دينار جزائري.

    وحسب صحيفة “أنباء أنفو” الموريتانية، فإن ولد بوشراية قدم لبلطجية الكيان الانفصالي بمعبر الكركرات أموالا طائلة ومساعدات غذائية وملابس، تشجيعا لهم على مواصلة الإغلاق، بغرض افتعال أزمة تموين خانقة تضرب الأسواق الموريتانية.

  • ووفق نفس المصدر، فإن الجبهة الوهمية تلقت كذلك، دعما سياسيا ومعنويا من شخصيات سياسية أخرى مقربة من رئيس موريتانيا السابق محمد ولد عبد العزيز، تشجيعا لعرقلة معبر الكركرات البري بين المغرب وموريتانيا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بودن: إجماع الدول العربية الداعمة لتأمين الكركرات هو ثمار علاقة الملك بقادتها