استغلال الظرفية وضعف الحكومة.. المغاربة عاجزون أمام تكاليف “كوفيد 19”

استغلال الظرفية وضعف الحكومة.. المغاربة عاجزون أمام تكاليف “كوفيد 19”

A- A+
  • يبدو أن الحكومة الحالية، عبر قطاعها الحكومي الوصي، وزارة الصحة العمومية، قد تركت المغاربة المصابين بكورونا، يواجهون تعقيدات الوضع الصحي الذي يسير نحو التدهور، في ظل غياب لقاح فعال ضد الفيروس إلى حدود اليوم، رغم التقارير التي تتحدث عن قرب التوصل الى لقاح فعال خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

    ولجأ العديد من المواطنين إلى مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، للتعبير عن سخطهم وعدم رضاهم عن الأسعار المطبقة من طرف القطاع الخاص، لعلاج المصابين بكورونا، خاصة الذين يحتاجون إلى سرير مجهز بالتنفس الإصطناعي الإختراقي، معلنين عن تضاعف الأسعار مقارنة مع بداية الجائحة، نظرا للطلب الكبير على العلاج بفعل الارتفاع المقلق لعدد الاصابات.

  • “عمر أ”، مواطن يقطن بمدينة الرباط، ويعمل كبائع للجرائد والصحف على قارعة الطريق بشارع محمد الخامس بالعاصمة الإدارية للمملكة، أفاد في حديث مع “شوف تيفي”، بأنه عاش أسبوعا من “الجحيم”، انتهى بفقدانه لوالدته التي أصيبت بفيروس كورونا الشهر الفائت.

    وافاد عمر بحرقة كبيرة، بأنه حاول ضمان سرير مجهز بالتنفس الإصطناعي لوالدته بعد إصابتها بكوفيد 19، مشيرا إلى أن تكلفة الحصول على السرير المجهز تختلف من مصحة إلى أخرى، سواء بالعاصمة الرباط أو بالمدن المجاورة، مشيرا إلى أن الثمن الذي طلب منه في اليوم الأول تضاعف مرتين بعد ثلاثة ايام فقط على الأسعار السابقة للحصول على التنفس الإصطناعي الإختراقي.

    وأشار عمر إلى أنه عايش لحظات صعبة للعديد من المواطنين الذين يفقدون اقاربهم بعد أيام وربما ساعات، على تأزم وضعيتهم الصحية، وحلولهم بالمصحات الخاصة، موضحا أن الأسعار تتضاعف وتختلف حسب “التدخلات والوضعية الإجتماعية”، مضيفا أن الحكومة كان عليها تحديد أسعار معقولة وفرضها على جميع المصحات، في انتظار تجاوز الأزمة الحالية، التي تهدد الإنسان بالفناء، تزامنا ودخول فصل الشتاء.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الصحة:4115 حالة إصابة جديدة مؤكدة بـ”كورونا” وحصيلة الوفيات تصل لـ50 وفاة