أئمة أعضاء بجماعة العدل والإحسان وحركة الإصلاح والتوحيد مهددون بالطرد من فرنسا

أئمة أعضاء بجماعة العدل والإحسان وحركة الإصلاح والتوحيد مهددون بالطرد من فرنسا

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” من مصادر موثوقة أن عددا من الأئمة الأعضاء بجماعة العدل والإحسان وحركة التوحيد والإصلاح بفرنسا، وردت أسماؤهم في لائحة الأئمة الذين سيطالهم قرار إرجاعهم إلى بلدانهم.

    وأوضحت مصادرنا أن قرار الترحيل لهؤلاء الأئمة والخطباء راجع الى طبيعة الخطاب الديني “الأورثودوكسي” الذي يروجونه ويدعون مسلمي جاليات الدول العربية الى تبنيه والدفاع عنه، بغض النظر عن اختلاف السياقات والأزمنة، مشيرة إلى أن عدد الشبان الذين يقبلون على المساجد التي يقدم فيها هؤلاء الأئمة دروسا للوعظ والإرشاد الديني المتطرف، تكاثر في الآونة الأخيرة، ما يهدد ثقافة الاختلاف واحترام الرأي الآخر الذي يعد ركيزة أساسية في فرنسا.

  • وكان وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، قد طلب نهاية شهر أكتوبر الماضي من مسؤولي الشرطة المحليين خلال اجتماع جمعه بهم إصدار أوامر بطرد 231 أجنبيا مدرجين على قائمة المراقبة الحكومية للاشتباه في أنهم يتبنون فكرا دينيا متطرفا، وذلك بعد يومين من قيام لاجئ روسي مسلم متطرف من أصل شيشاني بقطع رأس أحد المعلمين بالضاحية الغربية للعاصمة الفرنسية باريس.

    وطالب دارمانان أمام مجلس الدفاع الفرنسي، بإعادة النظر في ملفات طلب اللجوء، معربا عن آماله في أن تتوقف بلاده عن استقبال طالبي اللجوء القادمين من بعض البلدان. وتأتي هذه الإجراءات غداة هجوم إرهابي راح ضحيته أستاذ قُطع رأسه من قبل لاجىء شيشاني، إثر عرض المدرس كاريكاتير للنبي محمد في إحدى حصصه الدراسية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الشرطة الأرجنتينية تلقي القبض على 3 أشخاص بتهمة التقاط صور مع جثمان مارادونا