وزيرالتشغيل يرفض سحب قانون الإضراب من البرلمان ويدعو النقابات لمزيدمن المشاورات

وزيرالتشغيل يرفض سحب قانون الإضراب من البرلمان ويدعو النقابات لمزيدمن المشاورات

محمد أمكراز

A- A+
  • أكد وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، عن استعداده للتشاور مع النقابات والبرلمان حول قانون الإضراب وإجراء تعديلات عليه، رافضا سحبه من البرلمان.
    وقال أمكراز، الذي كان يتحدث مساء أمس الأربعاء 04 نونبر الجاري في لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الشغل “أنا شخصيا مقتنع بأن هذا المشروع يجب أن يتم تعديله وتجويده، لكن يجب أن يتم ذلك داخل البرلمان”، مضيفا أنه لن يساهم في سحب حق التشريع من البرلمان.
    في سياق متصل، انتقد أمكراز التأخير الحاصل حول ملاحظات المركزيات النقابية كتابة بشأن مشروع القانون المتعلق بالمنظمات النقابية رغم مرور 3 أشهر على مراسلته لهم، مشددا على أنه لا يمكنه الانتظار أكثر من ذلك.
    ومنذ سنة 2016 أحالت حكومة بنكيران مشروع قانون الإضراب على البرلمان، لكن مطالبة النقابات بسحبه حالت دون مناقشته.
    ويضع مشروع القانون عددا من القيود على ممارسة حق الإضراب من بينها توجيه الملف المطلبي للمشغل قبل 30 يوما من خوضه، كما يمنع “عرقلة حرية العمل خلال مدة سريان الإضراب”، كما يمكن للمشغل رفع دعوى أمام قاضي المستعجلات لمنع عرقلة العمل عبر مختلف الطرق، بما في ذلك إيقاف الإضراب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    قرض ياباني بقيمة 200 مليون دولار للمغرب لمواجهة كوفيد-19