سعد الدين العثماني: ذكرى المسيرة الخضراء تؤكد التفاف الشعب المغربي

سعد الدين العثماني: ذكرى المسيرة الخضراء تؤكد التفاف الشعب المغربي

A- A+
  • شوف تيفي
    قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، إن ذكرى المسيرة الخضراء الخامسة والأربعين، ذكرى “وطنية عزيزة وغالية تتعلق بالقضية الوطنية الأولى التي ضحى من أجلها الشعب المغربي بقيادة الملك المغفور له محمد الخامس ثم الملك المغفور له الحسن الثاني والآن بقيادة ة الملك محمد السادس الذي أكد في مختلف خطبه بهذه المناسبة على قداسة وأهمية هذه القضية”.
    ووفق بلاغ لرئيس الحكومة، أكد سعد الدين العثماني، وهو يستدل بمقولة الملك محمد السادس الشهيرة: “المغرب سيظل في صحرائه والصحراء في مغربها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها”، وهو ما يؤكد ” التفاف الشعب المغربي وراء جلالة الملك، ويُبَين الثبات على المبادئ الوطنية العليا”.
    وذكر رئيس الحكومة، في هذا السياق، بعدد مهم من الإنجازات والانتصارات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة، وأيضا في هذه السنة، مشيرا على الخصوص إلى الفتح المستمر لقنصليات عدد من الدول الشقيقة والصديقة في الأقاليم الجنوبية، مذكرا بأنه إلى حدود اليوم تم فتح سبع قنصليات (7) في مدينة الداخلة، وثمان قنصليات أخرى (8) في مدينة العيون، كانت آخرها قنصلية دولة الإمارات العربية المتحدة. وهذا يدل على الاعتراف العميق والمتنامي بالحق التاريخي والقانوني والوطني والسياسي والمبدئي للمغرب في صحرائه.
    إلى ذلك، أشاد رئيس الحكومة بالقرار الأخير لمجلس الأمن رقم 2548 بشأن قضية الصحراء المغربية، والذي يمثل استمرارا لما سبق أن أكده مجلس الأمن في عدد من قراراته خلال السنوات الماضية، خصوصا في ما يتعلق بإشادته بالمبادرة المغربية للحكم الذاتي كأساس متين وقوي لأي مفاوضات في أفق إيجاد حل نهائي لهذا النزاع المفتعل. حيث أكد قرار مجلس الأمن مرة أخرى، بما لا يدع مجالا للشك “التزامه من أجل حل سياسي واقعي براغماتي ومستدام، يقوم على التوافق بشأن الثوابت التي حددها مجلس الأمن منذ سنوات لإيجاد حل لهذا النزاع المفتعل”.
    واعتبر رئيس الحكومة أن “قرار مجلس الأمن الأخير جدد الدعوة مرة أخرى للدولة المضيفة بأن تبادر إلى تسجيل اللاجئين في مخيمات تندوف وإحصائهم، وهو الطلب الذي صدر عن مجلس الأمن منذ سنوات، لكن الطرف الآخر لا يزال، مع الأسف الشديد، يماطل في تنفيذه، في حين أن عملية الإحصاء والتسجيل تُعَدُّ من أسس تعامل المجتمع الدولي مع اللاجئين في كل مكان وحيثما وُجِدُوا”.
    وفي ختام كلمته، شدد الرئيس على أن الحكومة لن تذخر جهدا للانخراط في هذا الورش الوطني الكبير المتعلق بدعم الوحدة الوطنية والترابية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحكومة توافق على صرف تعويضات للمشغلين والمستخدمين في قطاعات التظاهرات والترفيه