وزير الداخلية لمجلس النواب: لم نقرر إلغاء عيد الأضحى لثلاثة أسباب

وزير الداخلية لمجلس النواب: لم نقرر إلغاء عيد الأضحى لثلاثة أسباب

A- A+
  • وزير الداخلية لمجلس النواب:  لم نقرر إلغاء عيد الأضحى لثلاثة أسباب وليس هناك أي تغييب للمنتخبين

     

  • أفاد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية بأن “خيار إلغاء عيد الأضحى كان مطروحا من أجل محاصرة جائحة فيروس كورونا المستجد، لكننا اخترنا أن لا نلغيه لثلاثة أسباب”.

    وأوضح لفتيت، في كلمة، اليوم الأربعاء، بمجلس النواب خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية أن السبب الأول الذي دفع الحكومة إلى عدم إلغاء عيد الأضحى هو سبب منطقي، موضحا أن إلغاء العيد لن يحول دون سفر الناس وتنقلهم مما يتسبب في نقل العدوى.

    أما السبب الثاني، فيرجع، حسب وزير الداخلية، للرواج الاقتصادي الذي يخلقه عيد الأضحى من خلال تحويل مبالغ مالية كبيرة من المدن إلى العالم القروي.

    فيما يكمن السبب الثالث، وفقا لتصريح عبد الوافي لفتيت في حالة الجفاف التي يعرفها المغرب، مشيرا إلى أنـ”نا في حالة جفاف، مما يجعل من الصعب توفير العلف الكافي للعدد الكبير من الأكباش”.

    وبخصوص منع السفر إلى عدد من المدن في اللحظات الأخيرة، قال لفتيت “إن ذلك كان مفكرا فيه”، وتساءل: “هل تريدون منا أن نمنح المواطنين مهلة أسبوع كي يسافروا جميعا وتنتشر العدوى؟”.

    كما نفى وزير الداخلية أن يكون هناك أي تغييب أو تهميش للمنتخبين، وقال: “هناك تعاون وثيق بين السلطات ورؤساء الجماعات الترابية، وليس هناك تغييب لأحد، إلا من أراد أن يغيب نفسه”، بحسبه.

    وأضاف “مللنا من سماع عبارة تغييب المنتخبين، ليس هناك أي تغييب لهم، وحتى إذا أراد أحد تغييبهم فلن يقدر لأن القانون يمنع ذلك”، معتبرا أنه إذا كانت هناك جماعات لها وضع خاص، أو تعيش مشاكل خاصة فلا ينبغي تعميم ذلك على المغرب ككل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ضغوط دولية تسرع إخراج الحكومة للجنة الوطنية لتطبيق قرارات مجلس الأمن