تاج الدين الحسيني.. فتح الإمارات قنصليتها بالعيون يعتبر رسالة قوية

تاج الدين الحسيني.. فتح الإمارات قنصليتها بالعيون يعتبر رسالة قوية

A- A+
  • تاج الدين الحسيني.. فتح الإمارات قنصليتها بالعيون يعتبر رسالة قوية مفادها أن الأمر محسوم استراتيجيا ودوليا

     

  • خلف افتتاح قنصلية لدولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة العيون ردود أفعال إيجابية من طرف الفاعلين السياسيين المغاربة والأجانب، والذين اعتبروا أن هذه الخطوة جد إيجابية بالنسبة للمغرب، خاصة وأن هذه العملية تزامنت مع ذكرى المسيرة الخضراء وكان آخر افتتاح لهذه القنصليات لحد الساعة ، افتتاح قنصلية عامة لدولة الإمارات العربية.

    وفي هذا الإطار اعتبر المحلل السياسي تاج الدين الحسيني، أن هذه الخطوة التي قامت بها دولة الإمارات، تعتبر محفزا لدول عربية أخرى، حتى تسير على نفس المنوال وتفتتح قنصلياتها بجنوب المملكة.

    وأضاف تاج الدين الحسيني في تصريح لــ” شوف تيفي”، أن افتتاح القنصليات في هذا التوقيت يعد مهما، لأنه يندرج ضمن التراكم الذي يحققه المغرب في ملف الوحدة الترابية، و يعد من بين الانتصارات الكبرى، كما يعتبر فتح دولة بقوة الإمارات وعلاقاتها الدولية لقنصليتها بالعيون انتصارا للدبلوماسية المغربية، كما يعتبر هذا القرار رسالة قوية إلى الجيران وغيرهم، مفادها أن الموضوع محسوم استراتيجيا ودوليا. دون أن ننسى أن الإمارات العربية كانت من أوائل البلدان العربية التي شاركت في المسيرة الخضراء التي دعا إليها الراحل الحسن الثاني كوسيلة سلمية لاسترجاع أراضيه المغتصبة من المستعمر الإسباني. واليوم هي أول دولة عربية تفتح قنصلية عامة بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

    وأضاف الحسيني أن فتح العديد من الدول قنصليات لها بالعيون والداخلة هو وجه آخر للنجاح الباهر الذي حققه المغرب على المستوى الدبلوماسي، إذ إنه اختار ترسيخ سيادته عن طريق الإقرار الدولي في انتظار التوصل إلى تسوية عن طريق المفاوضات “.

    وأردف الحسيني أن هذا القرار سيساهم في توسيع دائرة التعاون الاقتصادي المغربي الإماراتي خاصة في الأقاليم الصحراوية التي هي في حاجة إلى مزيد من الاستثمارات. وأردف الحسيني أن سياسة فتح القنصليات “لا ترمي إلى خلق واقع جديد، لأن هذا الواقع موجود منذ استرجاع المغرب لصحرائه، بل تعكس تطورا في موقف العديد من الدول من النزاع، وانحيازها الكلي إلى دعم المسلسل السياسي المتمثل بالحكم الذاتي، ما سيشكل دعما لهذا المسار، ونقطة قوة إيجابية في الملف المغربي”. مشيرا إلى أن ” افتتاح القنصليات في العيون والداخلة يدخل في سياق المسلسل السياسي الذي دشنه المغرب منذ سنة 2015، بانفتاحه على مختلف الدول الإفريقية واسترجاعه لمكانته الطبيعية داخل الاتحاد الإفريقي، وكذا تنويع الشراكات الاقتصادية والثقافية والسياسية، واتجاهه نحو اختراق العمق اللاتيني.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    برشيد وكورونا : إصابة المسؤولين وأعطاب الأجهزة لشهرين “يربح” المصحات الخاصة