عبد المنعم الكزان : تكلفة عودة الحجر ستؤثر على خطة الإنعاش الاقتصادي

عبد المنعم الكزان : تكلفة عودة الحجر ستؤثر على خطة الإنعاش الاقتصادي

A- A+
  • أكيد أن استمرار التراخي والاستسهال وتداول التشكيك في وجود وباء كورونا والاعتقاد باختفائه بمجرد رفع الحجر الصحي الأول، كان سببا في ارتفاع عدد الحالات الذي أصبح يصل 4 آلاف حالة يوميا، مع ارتفاع عدد حالات الوفيات التي أصبحت مخيفة، وارتفاع حالات الإصابات، وهو ما قد يتسبب في عودة الحجر الصحي، وستكون من تداعيات هذا الحجر التدهور على مستوى الوضع الاقتصادي للبلاد، وكذلك تدهور الحالة الاجتماعية للمواطنين.

    وفي هذا الإطار كشف عبد المنعم الكزان، باحث في علم السوسيولوجيا السياسية، لــ ” شوف تيفي” ، ” أن جميع المؤشرات تؤكد على تدهور الوضع الصحي بالمغرب، مثله مثل باقي دول العالم، مما قد يدفع السلطات لإعادة الحجر رغم مرارته، وتبعاته السلبية على المجالين الاقتصادي والاجتماعي”.

  • وأضاف المتحدث ذاته “لقد عشنا التجربة الأولى والتي أضرت بالاقتصاد الوطني والوضع الاجتماعي بشكل كبير، فالاقتصاد الوطني عانى من الانكماش، وكانت له تداعيات كبيرة تم التخفيف منها من خلال صندوق تدبير جائحة كورونا التي بلغت 33 مليار درهم، والجدير بالذكر أن معدل البطالة على المستوى الوطني ارتفع بنسبة 10,5 بالمائة خلال الفصل الأول من سنة 2020، إذ بلغت مليون و292 ألف عاطل، وبالنسبة لآثار الجائحة وصلت الخسائر إلى 29.7مليار درهم. على العموم عودة الحجر الصحي ستؤثر على خطة الإنعاش الاقتصادي التي رصد لها مبلغ 120 مليار درهم، وقد تؤثر على معدل النمو وترفع من نسبة التضخم وتخفض من الدخل الضريبي للدولة. أما على المستوى الاجتماعي فسيكون هناك تأثير على مشروع تعميم التغطية الاجتماعية على المغاربة، خصوصا أن 40 في المائة من الأسر تتخلى عن الخدمات الصحية في حالة الأمــراض المزمنــة خوفا من إصابتها بوباء كوفيد19”. وخلص عبد المنعم الكزان إلى أن “الوضع الاقتصادي يعرف انكماشا لم يسجله المغرب منذ تسعينيات القرن الماضي، فلا داعي لعودة الحجر من جديد، فهذا سيؤدي لأزمة اجتماعية خطيرة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لكحل يتمرد على الوداد والناصيري يرفض التفاوض معه مرة أخرى