بعد إغلاق الكركرات…غلاء الأسعار بموريتانيا يغري المصدرين الجزائريين

بعد إغلاق الكركرات…غلاء الأسعار بموريتانيا يغري المصدرين الجزائريين

A- A+
  • أفاذت وسائل إعلام موريتانية، بأن العشرات من الشاحنات التي كانت تقل الأسماك من موريتانيا إلى الجزائر، تحولت إلى شاحنات لنقل الخضر والفواكه بعد ارتفاع الأسعار من الجزائر إلى موريتانيا.

    وحسب المصادر ذاتها، فقد أغرت أسعار الخضر والفواكه الملتهبة، التجار الجزائريين إلى استغلال الموقف، خاصة بعد بداية عرض التجار الموريتانيين للخضر والفواكه المغربية التي كانت مخزنة لديهم واقتراب نفاذها بفعل إغلاق معبر الكركرات لأيام، ويقاء عشرات الشاحنات المحملة للخضر والفواكه من الجانب المغربي لمعبر الكركرات، بفعل استفزازات بعض مناصري البوليساريو الذين عرقلوا حركة السير والمرور لأيام.

  • ووفق المصادر ذاتها، فالمنتوجات الفلاحية الجزائرية المشكلة أساسا من البطاطس، لاتستطيع منافسة المنتوجات الفلاحية المغربية، بفعل الجودة من جهة، وارتفاع تكاليف النقل بالنسبة للتجار الجزائريين عوض تسعيرة النقل بالنسبة للمغاربة، خاصة وأن العلاقات بين موريتانيا وجارتها الجنوبية السنغال ليست على مايرام منذ سنوات.

    وكانت الجزائر وصنيعتها البوليساريو، تشيعان منذ سنوات بفتح معبر حدودي بري بين الجزائر وموريتانيا، حيث دخل الخدمة عبر نقل الأسماك من موريتانيا نحو الجزائر مرورا بتندوف، لكن بعد المسافة وارتفاع التكاليف جعل الخطوة لا تحظى باهتمام المستثمرين والفاعلين بالجزائر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    4 مراحل لتلقيح ساكنة جهة الدار البيضاء-سطات ضد كوفيد 19