تخريب الطريق بـ”قندهار” يؤجج غضب السائقين المغاربة والأفارقة ويضاعف المعاناة

تخريب الطريق بـ”قندهار” يؤجج غضب السائقين المغاربة والأفارقة ويضاعف المعاناة

A- A+
  • لجأ السائقون والمهنيون الذين يشتغلون على الطريق الرابطة بين أوربا وافريقيا عبر المغرب، إلى مواقع التواصل الإجتماعي، للكشف عن الخروقات والإستفزازات التي تقوم بها، بعض العناصر المحسوبة على البوليساريو، بمنطقة “قندهار”، حيث عمدت “الشرذمة” الى تخريب الطريق المعبد في محاولة الى قطع الطريق بين شمال موريتانيا وحدود المغرب الجنوبية.

    ويشتكي السائقون المغاربة والأفارقة من استفزازات الصحراويين على الطريق التي تربط بين قارة اوربا وغرب افريقيا، حيث اضطر العديد منهم إلى العودة الى المعبر الحدودي الكركرات، بفعل الحواجز وتخريب الطريق المعبدة عند النقطة “المسماة قندهار” من طرف الإنفصاليين، تحت أعين أعضاء المينورسو.

  • واعتاد السائقون العابرون للقارات والدول أن يستريحوا بالمنطقة العازلة التي تشرف عليها المينورسو والتي تسمى “قندهار”، قبل مواصلة طريقهم إما نحو افريقيا او نحو اوربا عبر المغرب، لكن المهنيين وجدوا انفسهم من جديد في مواجهة بعض الصحراويين الذين زج بهم في الصراع حول الصحراء المغربية.

    وتزامنا واستفزازات البوليساريو بالمنطقة العازلة الفاصلة بين جنوب المغرب وشمال موريتانيا، أفادت وسائل إعلام موريتانية بتسجيل نقص حاد في السوق الموريتانية لعدد كبير من الفواكه والخضر، فيما تشتكي شركات دول غرب افريقيا من تأخر شاحناتها القادمة من المغرب واوربا وتأثيره على أعمالها.

    ومنذ ثلاثة ايام تقريبا، عادت البوليساريو الى عادتها القديمة، بمحاولة اغلاق المعبر الحدودي الكركرات في وجه الشاحنات والركاب، وهو ما يضاعف معاناة السائقين، الذين استبشروا خيرا بمشروع الطريق السيار الذي سيربط وسط المملكة بأقصى جنوبها، مما سيسهل عملية التنقل والربط التجاري بين المغرب واسواق دول غرب افريقيا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انقطاع مؤقت لحركة السير بالطريق رقم 703 بين إملشيل وتنغير