إدريس الأزمي: الدبخشي هو من يضلل الناس وأنا متشبث برأيي بخصوص تصفية المعاشات

إدريس الأزمي: الدبخشي هو من يضلل الناس وأنا متشبث برأيي بخصوص تصفية المعاشات

A- A+
  • أكد البرلماني إدريس الأزمي، عن العدالة والتنمية، أنه متشبث بما صرح به في لجنة المالية، وأنه من حقه كبرلماني أخذ تعويض عن عمله، كاشفا أن هذا الراتب الشهري هو حصانة للبرلماني حتى لا يسقط في الفساد، والمنتخب يختاره المواطن وهو من يعطيه التعويضات. منتقدا المؤثرين الفيسبوكيين الذين يعملون على تبخيس العمل السياسي.

    إدريس الأزمي الإدريسي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية وعمدة مدينة فاس، في تصريح لشوف تيفي، أكد أنه متمسك بما صرح به بلجنة المالية مؤخرا، مضيفا، “ما قلته هو حق وصواب، وبالتالي أنا أشتغل إذا يجب أن أتقاضى راتبا عن عملي، مثلي مثل الجميع، وبالتالي المنتخبين يتقاضون أجور هم من أجل تحصينهم من الفساد، فالشعب هو الذي اختار هذا المنتخب أن ينوب عنه ، وهو من يعطيه التعويضات وهذا الراتب”. وحول الانتقادات التي وجهت له بسبب اتهام بعض النشطاء على أنهم مأجورين من طرف البعض، رد قائلا:” أنا لم أوجه كلامي للمواطنين وليس لكل الفيسبوكيين، فالمواطن من حقه انتقاد العمدة والمنتخبين ولا حتى الوزير، ولكن أتكلم عن نوع من الناس من المؤثرين الذي يعملون على تبخيس السياسة، و المنتخبين والمجتمع المدني، وما قلته لازلت متمسكا به، ولن يخيفني أي أحد، والشعبوية سننتصر عليها ، وسأظل سدا منيعا لمن يحاول تبخيس العمل السياسي”، وفي ختام تصريحه أعطى توضيح على كلمة ” الدبخشي”، حيث قال،” أقصد بدبخشي هو ” الغميق” على الآخرين ، أي التضليل، فعوض المواجهة والمصارحة تجد ” الغماق” يلبس الحق بالباطل على الناس ، ويضلل الرأي العام”.

  •  

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رسميا.. الوداد يفتح باب الانخراط بصيغته الجديدة