“صرخة” عمل غنائي جديد يرصد ظاهرة اختطاف الأطفال واغتصابهم وقتلهم

“صرخة” عمل غنائي جديد يرصد ظاهرة اختطاف الأطفال واغتصابهم وقتلهم

A- A+
  • أطلق الفنان والإعلامي عبد السلام الخلوفي الأسبوع الجاري عملا غنائيا تحت عنوان “صرخة” من كلماته وألحانه، يرصد فيه ظاهرة اختطاف الأطفال واغتصابهم وقتلهم.

    وقال الفنان الخلوفي، في تصريح خاص إن هذا العمل الغنائي هو عبارة عن صرخة في وجه كل المتربصين بالطفولة البريئة، والتأكيد على ضرورة الانتباه للعواقب النفسية والاجتماعية للظاهرة، هي ناقوس خطر يدق لتنبيه الجميع للخطر المحدق بأطفالنا، من جراء تنامي حوادث الاختطاف والاغتصاب والقتل، بسيناريوهات مختلفة.

  • وأضاف الخلوفي أن أغنية “صرخة” جاءت في سياق ما يحدث من حوادث اختطاف الأطفال واغتصابهم وقتلهم، وهي ظاهرة تثير قلقا متزايدا داخل المجتمع المغربي وتؤرقه، وغدت تتكرر بسيناريوهات مختلفة في أكثر من مدينة مغربية، ولأنه وجب التفكير في حلول ناجعة للتصدي لهذه الظواهر.

    وكانت الشرارة التي أطلقت فكرة العمل، هو ما تعرض له الطفل عدنان بمدينة طنجة، من الاختطاف والاغتصاب والقتل، في جريمة بشعة اهتز لها المجتمع المغربي، وتوالت الحوادث المؤلمة باختطاف ابنة زاكورة الطفلة نعيمة وقتلها، فاعتراض سبيل الطفل وليد من أجل السرقة ومحاولة المقاومة التي انتهت بقتله، ناهيك عن جرائم مقلقة يكون ضحيتها الأطفال، كثير منها لا يصل للإعلام.

    وأغنية “صرخة” تندرج في إطار ما يعرف بـ”الإبداع الاجتماعي”، الذي يحرص المساهمون في إغنائه على التطرق إلى القضايا التي تهم المجتمع، هي من أداء وغناء الفنان أسامة عبد الدايم، وتوزيع محمد خلفاوي حسني، وعزف الفنان هشام اغبالو “الناي والكولة” والفنان محمد قجوار “الإيقاع”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب يؤكد بالاتحاد الإفريقي على ضرورة احترام الشرعية وتنمية إفريقيا