قادة “البيجيدي” يرفعون شعار “التشبيب” لمنع الصدام مع “الشيوخ”

قادة “البيجيدي” يرفعون شعار “التشبيب” لمنع الصدام مع “الشيوخ”

A- A+
  • ما زال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مرفوقا بغالبية أعضاء الامانة العامة للحزب، يحاولون التخفيف من الاحتقان الدائر وسط تنظيمات الحزب، عقب مبادرة “النقد والتقييم”، التي يتبناها ما يطلق عليهم “الإصلاحيون الجدد”.

    وبعثت الأمانة العامة لحزب المصباح، رسالة غير مباشرة للغاضبين داخل التنظيم السياسي ذي المرجعية الإسلامية، حيث قامت بتنظيم حفل وداع للقيادي بالتنظيم والوزير السابق لحسن الداودي، هذا الأخير الذي دعا شيوخ الحزب الى التقاعد عن الترشيح والإنتخابات، والاكتفاء فقط بالنقاش والتأطير.

  • وطالب الداودي خلال الحفل المقام له نهاية الأسبوع الماضي “بعض القيادات التاريخية التي تجاوزتها السياسة ان تتحلى بكامل الجراة وتقرر مغادرتها بشكل طوعي وأن تعود للمواقع الفكرية لدعم المشروع الإصلاحي وترشيده وتقويمه، نحتاج في هذه اللحظة العصيبة لمواقف رسالية ورمزية من هذه الشاكلة، مثل هذه المواقف تظهر أن المبدأ الإصلاحي هو أكبر من الحرص على الموقع”.

    ويرى العارفون بخبايا الحزب أن رسالة الداودي جاءت بموافقة أعضاء الأمانة العامة للحزب، الذين لازالو يتخوفون من المبادرة التي تبناها صقور الحزب، خاصة الغاضبين من التدبير الحالي لحزبهم، حيث أضحى قرار مغادرة الشيوخ للترشيح والانتخابات، هو بداية إحالتهم للتقاعد وترك مفاتيح التحكم بالتنظيم للشباب، لقطع الطريق أمام أي صدام بين الزعيم السابق للحزب عبد الاله بنكيران، والأمين العام الحالي سعد الدين العثماني، نظرا لأن العلاقة بين الشخصين قد توقفت منذ نهاية سنة 2017.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نهضة بركان يسعى لتسريح أداما با وألان تراوري لانتداب لاعبين أجنبيين