الحكومةتعول على مسؤولية المواطن وضبط السلطات لتجاوز انفجار كورونا في فصل الشتاء

الحكومةتعول على مسؤولية المواطن وضبط السلطات لتجاوز انفجار كورونا في فصل الشتاء

A- A+
  • تتابع الحكومة بقطاعاتها الوزارية التقارير الإعلامية المتضاربة حول موجة جديدة لجائحة فيروس كورنا 19، تزامنا والتغيرات في أحوال الطقس ودخول فصل الشتاء، المعروف بانتشار امراض التنفس كالزكام والانفلوانزا.

    وعادت الإصابات بالفيروس للارتفاع من جديد بالعديد من الدول الإقليمية والشركاء التجاريين للمملكة، حيث تتخوف الحكومة من موجة جديدة، لانتشار فيروس كورونا، مما سيجبرها على تفعيل الإجراءات الإحترازية المتشددة وهو ما ستكون له تأثيرات أكبر على الاقتصاد المتضرر أصلا من الجائحة.

  • وتراهن الحكومة بشكل كبير، حسب مسؤول حكومي، على مسؤولية المواطن ووعيه في إحترام الإجراءات الموصى به من قبل السلطات المعنية، خاصة الصحية، لكنها تعول ايضا على الإجراءات “الضبطية” التي تنفذها السلطات المحلية، حسب الوضعية الوبائية لكل إقليم ومدينة على حدى.

    وقال المصدر ذاته إن المجلس الحكومي المقبل، سيتدارس موضوع جائحة فيروس كورونا، وسيستمع لإفادات القطاعات الحكومية المعنية بتدبير الجائحة، وكذا الوزراء الذين يشرفون على القطاعات الاقتصادية التي تتضرر بشكل مباشر من الاجراءات المتخذة ضد الفيروس، خاصة وأن الحكومة ملزمة بإصدار قرار جديد يوم 10 اكتوبر الجاري وهو التاريخ المحدد سابقا لنهاية حالة الطوارئ الصحية المطبقة حاليا.

    ورغم الاستقرار النسبي المسجل في عدد الإصابات بالمملكة، إلا أن البنية التحتية الصحية المتوفرة حاليا، ستعجز أمام موجة جديدة للجائحة، خاصة والغليان الذي يشهده قطاع الصحة، وكذا الضغوط النفسية التي يعيشها موظفو وأعيان السلطة المحلية الذين لم يستفيدوا من عطلهم بسبب الاستنفار لمواجهة تفشي الفيروس المستجد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انفراد .. خليلوزيتش يبحث عن بديل لمنديل