بوح تمغرابيت: قضية خاشقجي و الوجه الآخر لمحمد بن سلمان، إنتماء م هشام للمغرب

بوح تمغرابيت: قضية خاشقجي و الوجه الآخر لمحمد بن سلمان، إنتماء م هشام للمغرب

A- A+
  • بوح تمغرابيت: قضية خاشقجي و الوجه الآخر لمحمد بن سلمان، إنتماء م هشام للمغرب في الميزان و قصة نجاح ولد با عباس العساس

    أبو وائل الريفي

  • من يكون أبو وائل، قبل أن يكون أبو وائل كان وائل الذي ولد من رحم المعاناة قبل عشر سنوات، ولد يوم خروج أبو وائل من السجن، وائل كان عنوان مرحلة، هو اليوم يكبر و يكبر معه أمل جيل من أطفال هذا المغرب يريدون مغربا قويا، متقدما، ديمقراطيا، تعدديا متنوعا، أرضا للتعايش والتسامح، يريدون مغربا لكل المغاربة، عماده الأول أن يكون الإنسان مغربيا يؤمن بالمغرب، يدافع عن المغرب، يدافع عن الجغرافيا و الحدود، يدافع عن المصالح الإقتصادية و الديبلوماسية و الإستراتيجية العليا للمغرب دون سواه، يدافع عن الإنتماء و البقاء.
    أبو وائل هو هذا المشروع قبل أن يكون شخصا فهو هذا الإيمان الذي يسكنه، أبو وائل هو أنا، أنت، نحن، هم، هو حق طفل في التعليم و حق كل مريض في المستشفى و حق الجميع في الشغل و حق الجميع في الحياة، مشروع كبير، قد نكون حققنا كمغرب جزءا من الحلم لكننا لا زلنا لم نصل إلى المستوى المطلوب لأننا فاسدون في أغلبنا، فالفاسد ليس فقط من ينتصر بالحرام لجيبه على حساب التنمية، الفاسد هو من لا يقوم بمهامه الرقابية، الفاسد هو الذي لا يشارك في اختيار من يدير الشأن العام و يقاطع الإنتخابات، الفاسد من يدعي أنه حزب و لا يقدم مشروعا للتنمية، الفاسد من لا يرشح الأكفأ لتدبير الشأن العام، الفاسد من يدافع عن مصالح الضفة الأخرى، و الفاسدون من يقدمون لنا كل مرة مشروعا معلولا لإصلاح التعليم، الفاسد من يقدم لنا نموذجا تنمويا غير صالح للتربة المغربية فمداولات لجنة النموذج التنموي التي تسربت للرأي العام و اختيار عناصر بعينها لا تفهم في أي شيء تحترف فقط الصراخ، يبين لنا بالملموس أن لجنة بن موسى لن تنتج إلا الخراب و أن عقدة السياسي سوف تجهض من جديد آمال المغاربة، هناك الصوت الواحد فكل الإطارات التي استهلكت خلال الزمن الماضي تريد أن تصنع المستقبل، واحد لا يؤدي نفقة إبنه من مطلقته الأولى يريد أن يصنع مستقبل أطفال المغرب، و واحدة لم تؤدي واجب كراء بيتها منذ ما قبل كوفيد و تعيش بالقرقوبي و عالة على نوع من الميسورين، لا تحترف إلا التحرش بعينة من المسؤولين و اليوم تحترف الكلام الكبير بأمر من أبو ناجي إلياس العمري المعروف بتيتسويت الذي إغتنى من إدعاء تمغرابيت المزيفة و القرب الكاذب من صناع القرار، نموذج تنموي يصنعه المحتالون و الفاشلون و لا يطلب فيه إلا رأي الهامشيين في المجتمع، لا يعني المغاربة.
    عندما ينتهي أصحاب النموذج التنموي المفترى عليه من نموذجهم، آنذاك سيطرح أبو وائل الأسئلة الحارقة التي لن يجيب عليها لا مول لوزين و لا كشكوشة و لا مول اللجنة، لهذا لا أنتظر خيرا من هذه اللجنة التي تأتمر بأمر العدميين و النخبة العقيم، ذوي المصالح الذين تضاعفت ثرواتهم مرات و مرات في العشر سنوات الأخيرة.
    تمغرابيت هي الإنتصار للوطن و لمصالح الوطن و جغرافيا الوطن و مستقبل الوطن بكامله و هو سؤال أطرحه على أمير يأخذ كل شيء من هذا المغرب و لا يعطيه غير الكلام النرجسي و الذي أصابه و صبيه الخرس و لم يجب على “حقائق أبو وائل” حول الملايير التي إقترضها من أبناك المغرب و حولها إلى الخارج، حولها إلى لبنان أليس هذا إنتصار لنصفه اللبناني. ماذا لو فُتِحَ تحقيق حول تحويلاته الرسمية و عن طريق السوق السوداء إلى الخارج، آنذاك سنعرف ماذا أخذ و ماذا أعطى.
    لقد نشر بعد عودته من الخارج صورة مع خدمه العشر و هو يتلو عليهم زابوره حول طرق الوقاية من كوفيد، لكنه خرس عندما طرح أبو وائل أنه لم يؤد أجور مستخدميه منذ ستة أشهر.
    كتبنا عن صبيه الحسين المجدوبي الذي استقر مؤقتا في بريطانيا بالمال المحول للخارج بدون حساب، الذي يكتب عن التطبيع و القضية الفلسطينية و لا يكتب عن أخيه عضو المارينز الذي قاتل و قتل شعب العراق دفاعا عن إضعاف العرب و المسلمين، أم أن الإرتزاق ملة أبو ندى اللندنية و بعض أهله الدائمة.
    لقد أقسم أبو وائل على أن يعريكم واحدا واحدا و يكشف حقيقة خيانتكم لهذه الأرض الطيبة، ماذا يعني للمغاربة رجل مهووس بنفسه ينشر لنا على حسابه صورة له مع “درابكي لبناني” و لا يشكر إلا اللبنانيين بعد حصوله متأخرا على دكتوراه في جلسة مناقشة أطروحة مهربة حضرها لوحده، شكر كل أهله في لبنان و نسي أنه حامل لجواز سفر ديبلوماسي مغربي.
    تمنيت أن ينشر يوما صورة تربطه بهذا الشعب غير خدمه و صوره في قصره بالمضيق و هو ينعم في شاطىء وحده في الوقت الذي كان المغاربة محرومين من الشواطىء في عز الحجر الصحي، و صورته و هو يقلب شرائح اللحم في شاطىء لوحده إقتطعه لنفسه من زمن موروث، تمنيت أن ينشر صورة له مع أي شيء مغربي و الصادم أن ينشر صورة لجده لأمه رياض الصلح مع شكيب أرسلان اللبناني رائد القومية العربية التي أطاح عسكرها بالملكيات العربية في سوريا و ليبيا و مصر، و له و للتاريخ أن الملك فيصل الثاني ملك العراق الهاشمي من آل البيت الذي تنتمي له الأسرة العلوية قتل و تم سَحْلُ جثته من طرف عسكر بغداد و صُلِبَتْ جثته خارج القصر إلى أن تحللت.
    إنه تضارب الإنتماء و التاريخ و المصالح الذاتية في ذات رجل إختار هو الآخر و لا يتردد اليوم في أن يقترض و يهرب الأموال من أجل نشر مقال هنا و هناك ليرسخ لدينا أنه عالي الكعب، فأي كعب هذا الذي يسمح لملكي أن يتحالف مع الجمهوريين و المناهضين للملكية بحثا عن التيه و المجهول لأنه طلب منه يوما أن يحترم الدستور، و ما عليه إلا أن يقرأ تاريخ المغرب فله فيه الكثير من العبر له و لغيره من الذين يحلمون بالسراب كأن المؤسسات واقفة على سبة.
    المثقف ذي الكعب العالي الخبير في الملكيات العربية الذي يستفيذ من المنابر المملوكة لإبن خالته اللبنانية تنهار تحليلاته يوما بعد يوم حول الخليج، و آخرها جهله التام بما يجري في العربية السعودية التي تنبأ بإنقلاب فيها على الأمير محمد بن سلمان، هي خير دليل على أن الرجل لا يفقه شيئا، و له و لصبيه الحسين المجدوبي قراءة أبو وائل لما يجري في العربية السعودية و بيننا الأيام.
    محمد بن سلمان رجل استثنائي سيدخل التاريخ السعودي من بابه الواسع بإعتبار سنه الذي يعطيه هامش تولي الحكم لمدة طويلة ربما تتجاوز المدة التي حكم فيها جده الملك عبد العزيز آل سعود (21 سنة).
    نقطة قوة بن سلمان هو أنه عاش لصيقا بأبيه في إمارة الرياض التي حكمها الملك سلمان لمدة 40 سنة و التي كان فيها مكلفا بالأساس بتدبير شؤون الأمراء أبناء العائلة المالكة الذين تجاوز عددهم حسب آخر التقديرات العشرين ألفا يعيشون عالة على المملكة، لقد كان سلمان ابن عبد العزيز الوحيد المكلف بتأديب الأمراء و أبناء العائلة المالكة و يعرفهم واحدا واحدا، كان رجل الإنضباط أو سجان الأمراء بإمتياز.
    تولي محمد بن سلمان لديوان أبيه منذ شبابه جعله يرث السلطة المعنوية لأبيه مؤدب الأمراء، لهذا منذ توليه ولاية العهد أطاح بكل الفاسدين داخل الأسرة الملكية و فرض عليهم تسويات مالية استرجع بها جزءا من المال الذي أخذ بطرق غير قانونية، بعدها انتقل بن سلمان إلى إعادة صياغة أسس التحالف بين المؤسس سعود الكبير و محمد بن عبد الوهاب، التحالف بين أهل القلم (السلفيين) و أهل السيف (آل سعود) أو العلاقة بين السلطان و رجال الدين التي تسمح للمفتي أن يجلس عن يمين الملك و يجلس ولي العهد عن يساره، فإذا بولي العهد اليوم يجلس عن يمين الملك فيما المفتي يجلس عن يساره، بعدها أنهى بن سلمان سلطة المطاوعة في الشارع السعودي، لقد أنهى كل الشطط المرتبط ” بشرطة العقيدة ” و أنهى عهد معاقبة السعوديات غير اللابسات للنقاب، و بدأ الناس برؤية جزء كبير من غير المنقبات في الشارع العام، بعدها أقر “السَعْوَدَة” من خلال إعطاء الأولوية لتشغيل السعوديين و السعوديات و فرض تشغيل النساء برواتب مغرية في ظل تراجع تأثير المؤسسة الدينية.
    الأمير محمد بن سلمان يعتبر اليوم الحاكم الفعلي للعربية السعودية بدعم من أبيه، كل مشاريعه كانت تسير بطريقة سلسة إنخرطت فيها أوساط واسعة من السعوديين لبناء مجتمع غير ريعي، منتج متطلع إلى الحداثة في إطار المحافظة الإجتماعية التي رسخها الواقع القبلي و السطوة الدينية غير المتطورة التي تنظر إلى القرن 21 بمفهوم كان مقبولا قبل أكثر من 10 قرون.
    إن الملف الوحيد المزعج الذي أربك مشاريع محمد بن سلمان هي قضية اغتيال جمال خاشقجي الذي شابته وقائع غير مفهومة، أولها إختيار كمكان للعملية دولة معادية لها طموحات كبيرة تحت قيادة أردوغان الذي يحلم بعودة المجد العثماني و يتطلع إلى تغيير الخريطة التي فرضها تفكيك الدولة العثمانية، إختيار المكان جعل السعودية في موقف حرج كبير و مكن معارضي بن سلمان من تقديمه للرأي العام الدولي و الإقليمي كمتهور، دموي، و هاو في تدبير شؤون المملكة.
    تنفيذ العملية في القنصلية السعودية بإسطنبول و عدم الأخذ بعين الإعتبار أنها مفخخة بالكامل من طرف الإستخبارات التركية التي واكبت لحظة بلحظة عملية تصفية خاشقجي، علما أنه من حيث المبدأ حسب ذوي الإختصاص “القنصلية تعتبر مكانا غير آمن ” لمثل هذا النوع من العمليات.
    إضعاف محمد بن سلمان ديبلوماسيا تحت ضغط الحملة الدولية المناهضة التي قادتها قطر و تركيا و كل الإعلام الموالي جعل بن سلمان سهل الإنقياد بين أيدي إدارة ترامب و جناحها المتطلع لتسريع التطبيع مع إسرائيل، و هو ضغط لم يتخلص منه بن سلمان إلا بدفع الإمارات و البحرين إلى واجهة التطبيع.
    الخليج اليوم يعيش صراعا بين جناحين مواليين بالكامل لإسرائيل، الجناح الأول يمثله عزمي بشارة من عرب إسرائيل، حامل للجنسية الإسرائيلية و القطرية، كان عضوا سابقا بالكنيسيت الإسرائيلي، إنه جزء من المنظومة الإسرائيلية، هذا الجناح تحتضنه قطر و تدعمه تركيا.
    الجناح الثاني يمثله محمد دحلان، رئيس الأمن الوقائي الفلسطيني السابق و هو جزء من السلطة الفلسطينية منذ أيام المرحوم صلاح خلف و أبو جهاد لاعب رئيسي في المفاوضات بين اسرائيل و فلسطين إحتضنته الإمارات العربية المتحدة ، بعد طلاقه مع محمود عباس أبو مازن.
    الصراع في الحقيقة هو بين مطبعين بالولادة و مطبعين بموجب قرارات الجامعة العربية برعاية دولية، لقد استطاع بن سلمان أن يؤجل التطبيع إلى حين تمكنه رسميا من الحكم الذي قد تفصله عنه ثلاثة أشهر حاسمة و قد يسرعه نزول أسهم ترامب في الإنتخابات الأمريكية الشهر القادم مما يفضي إلى تنازل خادم الحرمين عن الحكم لفائدة ” مجدد الملكية السعودية المنتظر” على الطريقة القطرية لضمان انتقال سلس للحكم يحرر بن سلمان من كل مغامرة الرهان على الديمقراطيين المتقلبين، هذا سيناريو قابل لإعادة الإنتاج من خلال تنازل الشيخ خليفة آل نهيان طريح الفراش عن الحكم لفائدة أخيه الشقيق محمد بن زايد لترسيم واقع تعيشه السعودية و الإمارات منذ مدة ليست باليسيرة.
    محمد بن سلمان حسب مصادر مطلعة يملك ورقة رابحة حول جمال خاشقجي قد يلعبها في الوقت المناسب، إنها ورقة يملك سرها الأمير تركي بن فيصل بن عبد العزيز ثاني رئيس للمخابرات العامة السعودية بعد مؤسسها خاله كمال أدهم، إنها ورقة إذا لعبها بن سلمان ستقلب الكفة لصالحه و تجعل كل القوى الداعمة لخاشقجي في موقف ذهول، لأن كل الدول في العالم تتعامل مع المنشقين عنها بطرق غير تقليدية بما في ذلك الإغتيال حماية لأمنها القومي، فهل يفعلها بن سلمان و يطوي صفحة جمال خاشقجي رجل تركي الفيصل و الوليد بن طلال إلى الأبد؟ إنه السؤال الذي ستجيب عنه الأيام.
    المغرب الذي أخذ نفس المسافة من أطراف الصراع الخليجي/الخليجي خرج منتصرا لأنه اختار طريق الحكمة، و تقوى موقعه اليوم بعد وفاة أمير الكويت لقد أصبح المغرب الأمل الوحيد في إعادة المياه إلى مجاريها بين القيادات الشابة لدول الخليج.
    آثرت في هذا البوح كعادتي أن أتحدث عن بروفايل أحد الشباب الذين نحثوا مسارهم في الصخر بالدموع و المعاناة، إنه خالد ابن با عباس العساس العبدي، إنه ابن حارس المدرسة الدكتور خالد الحري رئيس تحرير يومية الصباح، شاب فرضت عليه قساوة العيش في طفولته أن يجرب كل المهن المعيشية، حمل الصناديق على أكتافه في سوق الجملة للخضر و الفواكه و سوق الجملة للسمك من أجل تمويل دراسته، و كم كان كبيرا و هو ينظف كل مساء مراحيض مدرسة الطنطاوي للبنين بالحي الحسني احتراما و تقديرا لأبيه عباس العساس الذي كان موظفا في أسفل سلم وزارة التربية الوطنية يتقاضى أجرا شهريا لا يتجاوز في البداية 600 درهم، و تقاعدا لا يتجاوز 800 درهم استطاع أن يربي بها 5 شباب هم اليوم مفخرة الحاجة أم خالد.
    تصوروا با عباس و هو في القاهرة يحضر مناقشة أطروحة الدكتوراه في جامعة حقوق القاهرة التي تقدم بها ابنه خالد (انظر الصورة) من طرف لجنة علمية ترأسها الدكتور أحمد حسن البرعي وزير الشغل الأسبق في حكومة شفيق في عز الربيع العربي مكونة من الدكاترة عبد الحميد بلال و عبد الباسط عبد المحسن و محمد البربري، با عباس أصر على أن يحضر المناسبة بجلابية مغربية بزيوية ليعلن انتصاره المعنوي على ماضيه حاملا معه وثيقة تثبت أنه يعيش ب 80 دولار في الشهر.
    و كم كانت المفاجأة عند سماع أعضاء اللجنة أن خالد الذي يعشق الصحافة حصل على الدكتوراه فقط تنفيذا لوصية والده الذي كان حلمه أن يكون أحد أولاده أستاذا جامعيا، و هو مجبر اليوم أن يدرس في كلية الحقوق بالمحمدية و فاءا لروح با عباس العساس و يفتخر كل يوم أنه إبن الرجل الذي كان عساس مدرسة درس فيها الأطباء و المهندسون و القضاة و الربابنة و كان من بينهم والي أمن سابق بالدار البيضاء، كان با عباس يربطه من الرجلين ليؤدبه سعادة المدير.
    إنها قصة نجاح شاب من العدم تتحدى ثقافة الإحباط التي يزرعها الطابور إياه في المغاربة، خالد ليس وحده هناك كثيرون نجحوا مثله من العدم، هو اليوم يمارس تطوعا الصحافة التي يعشق و يدرس وفاءا لبا عباس العبدي الذي لم يقبل يوما أن يطعم أولاده من خيرات جدهم الحاج التهامي لبيض الذي كان يملك نصف أراضي الحي الحسني، و كان منزله أو “الحطة ديالو” حيث يوجد اليوم مقر جماعة الحي الحسني و لا زالت أم خالد تصر على أن تترك كل ممتلكاتها الموروثة لأحفادها بعدما أصبحت تساوي الملايير.
    ما أنبلك با عباس و ما أروعك، لم تتنازل أبدا عن أنفة أهل عبدة و عشت فقرك بكرامة و أكرمك اللهبمن حقق كل أمنياتك، فتحية لك و تحية للدكتور و إخوته فالفقر ليس عيبا و المدرسة العمومية مفخرة المغرب التي أعطت و تعطي خيرة الرجال، فكل الذين لا يؤمنون بهذا المغرب و بالمدرسة العمومية يتطاولون اليوم على النظام التعليمي المغربي، لكن نطرح عليهم السؤال و في مقدمتهم مولاهم هشام لو درست في التعليم العمومي و درست أبناءك في المدرسة المغربية لكان من حقك أن تمارس علنا أستاذيتك و زابورك، أما و أنتم إخترتم غير المدرسة العمومية المغربية و درستم و درستم أبناءكم في المدارس الأمريكية و الإنجليزية فإحتفظوا ببضاعتكم لأحفادكم، أما محمد السادس فهو خريج المدرسة العمومية المغربية و ولي عهده مسجل كذلك في الجامعة المغربية و الحمد لله أن أكفأ الأطر اليوم هم خريجوا المدرسة العمومية المغربية، أما غيرهم فلا مشروعية لهم للحديث عن أبناء المغاربة و التباكي الكاذب من أجلهم.
    ما آلم أبو وائل هذا الأسبوع هو أن الوزير المشرف على قطاع الثقافة وزع بسخاء دعما من المال العام للمترفين الذين لم يتضرروا من جائحة كورونا، فكيف لوزير ربما لا يعيش معنا أن يدعم كبار صالات عرض لوحات الفن التشكيلي بالملايين و أن يعطي أكبر الدعم لهشام الداودي الذي وقع بيانا ضد المؤسسات الوطنية المغربية مع وجهاء الطابور الخامس و الفنانين المزورين، أيظن أنه وزير الثقافة في فرنسا أو بريطانيا، الفنانون و المسرحيون المغاربة الحقيقيون يعيشون معاناتهم في صمت و ليسوا في حاجة لدعم وزارة لا تعرف حتى قائمة المحتاجين من مبدعيها.
    و في الأخير لا يملك أبو وائل إلا أن يتساءل مع المتسائلين هل بدأ التحقيق مع المعطي منجب ولد الميلودي الذي أقفلت في وجهه الحدود، و لماذا لم يتم إصدار بلاغ في الموضوع حتى يعرف المغاربة حقيقة الأشياء.
    و إلى البوح القادم

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد نزوله إلى القسم الثاني.. الأوصيكا يفسخ عقدي المهدي الهاكي وسعد لكرو