تعيينات جديدة لكبار المسؤولين ستعيد رموزا قديمة إلى السلطة

تعيينات جديدة لكبار المسؤولين ستعيد رموزا قديمة إلى السلطة

سعد الدين العثماني

A- A+
  • تزامنا، وفشل سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، في وضع لائحة تضم كفاءات وطنية لتحمل المسؤولية في الظروف الصعبة، التي تمر منها البلاد جراء تأثيرات فيروس كورونا المستجد، بدأ النقاش حول زلزال إداري جديد سيعصف بالعديد من المسؤولين الحاليين وتعويضهم بشخصيات، غابت عن المشهد في السنوات الأخيرة وعلى رأسهم مسؤولين بارزين في وزارة الداخلية.

    ووفق معطيات حصلت عليها “شوف تيفي” فلاحديث يعلو على اللائحة الجديدة التي سيفرج عنها في الأيام القليلة المقبلة، مباشرة بعد افتتاح البرلمان من طرف الملك يوم الجمعة المقبل، خاصة وأن الحديث عن اللائحة الجديدة انطلق منذ الخطاب الملكي الذي دعا فيه رئيس الحكومة إلى إعداد لائحة تضم كفاءات الوطن لتعيينها.

  • وحسب المعطيات ذاتها، فاللائحة ستضم مسؤولين معروفين على الساحة الوطنية، حيث ستكون اللائحة مفاجئة للعديد من المتتبعين، خاصة مع الصراع المرير الدائر بين الأحزاب السياسية سواء داخل الحكومة أو خارجها، حيث ستضم اللائحة وزراء سابقين وعمال وولاة، أحيل بعضهم على التقاعد أو تم إلحاقهم بالمصالح المركزية للوزارة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي