الفرقاء الليبيون المتصارعون يعودون للمغرب لتوزيع المناصب السيادية

الفرقاء الليبيون المتصارعون يعودون للمغرب لتوزيع المناصب السيادية

A- A+
  • اتفق الفرقاء الليبيون المتصارعون على السلطة منذ سنوات، على العودة إلى المغرب، لإطلاق مشاورات جديدة، لحسم المناصب السيادية للدولة الغنية بالنفط والممزقة بسبب الحروب والتدخلات الخارجية.

    ويتأهب الفرقاء الليبيون للعودة إلى المغرب لاستئناف المشاورات التي دارت في بوزنيقة، قبل نحو أسبوعين بين وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، حيث أكدت مصادر دبلوماسية مغربية أن جلسات الحوار الليبي ستستأنف، يوم الأحد المقبل، من أجل التوصل إلى الاتفاق النهائي حول المناصب السيادية السبعة في البلاد وآليات التعيين، على أن يتم التوقيع على الاتفاق بعد أن أفضت الجولة الأولى إلى توافق الطرفين على إعادة تشكيل هذه المناصب وتوزيعها على أساس جغرافي.

  • ومن المتوقع حضور عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، وخالد المشري رئيس المجلس الHعلى للدولة في ليبيا، كما ستشمل المشاورات بين الوفدين في بوزنيقة التحضير لاجتماع جنيف الذي سيعقد في الأسبوع الثاني من أكتوبر المقبل، حيث يراهن على الحسم في مسألتي إعادة تشكيل المجلس الرئاسي، وتأليف حكومة مستقلة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    نهضة بركان يسعى لتسريح أداما با وألان تراوري لانتداب لاعبين أجنبيين