اللقاء الثاني لزعماء الأحزاب حول الانتخابات…توافق مبدئي في انتظار الحسم

اللقاء الثاني لزعماء الأحزاب حول الانتخابات…توافق مبدئي في انتظار الحسم

رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني

A- A+
  • بعد الجدل الواسع الذي رافق اللقاء الأول لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني مع زعماء الأحزاب السياسية، انتهى مساء اليوم الأربعاء 23 شتنبر الجاري، اللقاء الثاني الذي جمع رئيس الحكومة مع زعماء الأحزاب الثمانية الممثلة في البرلمان وممثليهم، دون قرارات كبرى، لكن بالتراضي والموافقة على مواصلة النقاش، والتفاهم حول بعض النقط الخلافية في المذكرات التي رفعتها الأحزاب المذكورة لوزارة الداخلية.

    مصدر حزبي مقرب من اللقاء، صرح “لشوف تيفي” بأن اللقاء شهد تقدما في النقاش مقارنة مع اللقاء السابق، مضيفا بأن اللقاء امتد لساعتين تقريبا، ولم يكن وليمة، بل فقط شاي وقهوة وحلويات، موضحا بأنه كان لقاءً جيدا رغم الاختلاف البين في نقاط عديدة وجوهرية تتعلق بالقوانين الانتخابية.

  • وأوضح المصدر ذاته، بأن الحاضرين للقاء، اتفقوا على سريته وعدم نشر الغسيل للرأي العام خوفا مما وصفوه “بالتشويش”، خاصة بعد وصف عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة اللقاء الأول بأنه “لقاء أتاي والحلوى دون قرارات”.

    المصدر ذاته، شدد على أن أربعة أحزاب وهي الأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري تتقارب رؤيتهم والنقاط التي جاءت في مذكراتهم المقدمة لوزارة الداخلية، فيما لازال الاختلاف بين سبعة أحزاب سياسية من جهة وحزب العدالة والتنمية من جهة ثانية، حول نقطة القاسم الانتخابي.

    وقال المصدر ذاته، بأن أغلب النقط المختلف عليها سيتم التوافق عليها في اللقاءات المقبلة، باستثناء نمط الاقتراع “فردي أو لائحي” وهي النقطة التي لن يتنازل عنها حزب العدالة والتنمية دون حصول تنازلات من الأحزاب الأخرى، مشيرا بأن اللقاء استمر لساعتين من السادسة إلى الثامنة مساء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    صدمة للمصابين بالسمنة.. لقاح “كورونا” قد لا ينقذكم