لن نسلمكم أخانا….الإسلاميون يبررون ”سادية” فقيه طنجة

لن نسلمكم أخانا….الإسلاميون يبررون ”سادية” فقيه طنجة

A- A+
  • بعد فاجعة الطفل الراحل ”عدنان” الذي تصدرت صورته كبريات الجرائد والصحف العالمية، يعود النقاش والتفاعل من جديد حول واقعة الاستغلال الجنسي والاغتصاب المتهم بها إمام مسجد بمنطقة ملوسة نواحي طنجة، لكن قضية الفقيه شهدت مشاركة مكثفة للإسلاميين، وصلت حد محاولة تبرير الفعل المشين لأخيهم الذي كان يدرس الأطفال القرآن الكريم.

    وبدأت اولى التفاعلات بعد تدوينة للفقيه ”الحسن بن علي الكتاني” الذي أفاد عبر حسابه على الفيسبوك حول قضية فقيه طنجة قائلا: ”الاتهام بالزنى في الشرع لا يثبت إلا بشهادة 4 شهود شهادتهم متطابقة يرون العملية كالميل في المكحلة أو الاعتراف الصريح…وكل كلام غير هذا فهو قذف يستحق صاحبه الجلد 80 جلدة، والهدف من ذلك كله حفظ الأعراض ونقاء المجتمع، أما ما نراه اليوم فهو انتشار الفواحش وتحبيبها وتسهيلها”.

  • موقف الكتاني الذي أعجب مناصريه، أغضب نشطاء آخرين، حيث علق بعضهم على تدوينة الكتاني قائلا: ”خلاصة القول هي استراتيجية لن نسلمكم أخانا”، فيما آخرون علقوا قائلين: ”ما صرح به المدعو الكتاني هو بيدوفيليا حقيقية، تُمرر داخل خطاب حاشا أن يكون دينيا.. التهاون عن التصدي لهكذا خطابات من طرف الحقوقيين ورجال القانون وأهل الدين المتقين لله بحق، جبن كبير وتماهي مع ما يريده الجمهور الغفير لخطابات التدين”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي