خبير مغربي: أزمة كوفيد 19 تسببت في توقف تموين المكونات الصيدلية بشكل كبير ‎

خبير مغربي: أزمة كوفيد 19 تسببت في توقف تموين المكونات الصيدلية بشكل كبير ‎

A- A+
  • قال عبد المنعم بلعالية، الخبير لدى المعهد المغربي للذكاء الاستراتيجي والأستاذ والمستشار في التسيير الاستراتيجي، إن أزمة (كوفيد-19) تسببت في حدوث شرخ على مستوى سلسلة القيمة العالمية للصناعة الصيدلية منذ الأيام الأولى للحجر الصحي في مختلف بقاع العالم.

    وأوضح الخبير، وفقا لما ذكرته وكالة المغرب العربي للانباء، اليوم الإثنين، أن تموين المكونات الصيدلية النشطة توقف بشكل كبير، خاصة بالنسبة للمقاولات التي تعتمد على الصين والهند في سلاسل قيمها. وهذا ما فتح المجال لنقاش استراتيجي عميق داخل الشركات متعددة الجنسيات حول مسألة السيادة الصحية التي طفت على السطح أكثر من أي وقت مضى. ولم تكن السوق المغربية بمنأى عن هذه التقلبات. فإذا كانت صناعة الأدوية المغربية تلبي حوالي 60 في المائة من الطلب الداخلي، فإنها تظل معتمدة على الأسواق الدولية للإمداد بالمادة الخام، مما يضعها في مواجهة تحدي تعدد الممونين مع الحفاظ على نفس معايير الجودة.

  • ونظرا لكون الإنتاج يتم توفيره أيضا إلى حد كبير من قبل الشركات متعددة الجنسيات المستقرة بالمغرب،يضيف عبد المنعم، فإن التوجهات الاستراتيجية غالبا ما تمليها الشركة الأم، مما يجعل سلسلة القيمة المغربية عرضة لتقلبات السوق والسياق الدولي، لا سيما في أوقات الأزمات. بمعنى آخر، فإن هذه الأزمة العالمية تجعل من الممكن اليوم مراجعة استراتيجياتنا الإنتاجية في قطاعات حيوية مثل الصيدلة. إذ يجب على المملكة أن تكاتف قواها للاستفادة من التغيرات التي تشهدها سلاسل القيمة العالمية. وبالتالي، ينبغي التحرك بسرعة وبشكل فعال ومشترك في اتجاه أوروبا وإفريقيا جنوب الصحراء أيضا. يجب تنفيذ الاستراتيجيات المغربية على وجه السرعة، خاصة بالنسبة للشركات التي بلغت مرحلة متقدمة من التواصل مع الفاعلين الأوروبيين المهتمين بالمغرب.

    وأبرز ذات المتحدث أنه في السياق الحالي الذي يتسم بالضغط على أسواق التموين واشتداد حدة المنافسة بين الشركات متعددة الجنسيات الكبيرة، لن تكون الصناعة الصيدلية بمنأى عن التحركات الاستراتيجية لما بعد (كوفيد-19) التي تهم نقل أنشطة معينة في سلسلة القيمة، وكذا التركيز والاندماج بين الشركات. وفي هذا الإطار، يجب أن يكون القطاع المغربي على أتم الاستعداد من خلال تعزيز قدرته التنافسية بجملة من التدابير، أولها تحسين التموين الذي يمر عبر تعدد المصادر وتدبير دينامي للمخزونات، فضلا عن تقوية حلقات سلسلة القيمة التي من شأنها خلق القيمة، لا سيما البحث والتطوير والتسويق. وفي هذا الصدد، يمثل البحث العلمي الطبي مجالا هاما يجب تعزيزه لإتاحة بروز صناعة صيدلية مغربية مقاومة للتقلبات الدولية. بيد أن مشاكل التنظيم وتسريع الإجراءات الإدارية لا تزال تشكل عقبة أمام هذا البروز.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي