نقابة تطالب بإعادة فتح المعابر الحدودية مع مليلية المحتلة لإنقاذ ساكنة الناظور

نقابة تطالب بإعادة فتح المعابر الحدودية مع مليلية المحتلة لإنقاذ ساكنة الناظور

A- A+
  • احتجاجا على الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتأزم في إقليم الناظور، الناتج عن تداعيات جائحة كورونا، على عدد من المواطنين الذين فقدوا مورد رزقهم، تطالب النقابة المتوسطية للنقل والمهن في مدينة الناظور، بإعادة فتح المعابر الحدودية الأربعة مع مدينة مليلية المحتلة.

    ودعت النقابة في بلاغ لها توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم الجمعة، إلى المشاركة في التجمع الخطابي الذي ستنظمه يوم الأحد13 شتنبر الجاري، إثر “التداعيات الاقتصادية والاجتماعية المتأزمة التي أصبحت تعيشها ساكنة إقليم الناظور، جراء إغلاق المعابر الحدودية الأربعة مع مدينة مليلية، والتي أدت إلى توقف جل الأنشطة والمعاملات التجارية التي تعتبر ركيزة الرواج الاقتصادي والاجتماعي بالإقليم، في غياب تام للحكومة وممثليها على صعيد الجهة الشرقية لإيجاد الحلول”.

  • وأوضحت النقابة في ذات البلاغ، أن “هذا الإغلاق أدى على فقدان العاملين والعاملات لعملهم القار بمليلية والذي يقدر عددهم بأكثر من 7500 فرد من بينهم 3200 فردا حاملين لوثاق العمل بمليلية”، مشيرة إلى أن “انعدام الحكمة جراء هذا الإغلاق تسبب في عدم استطاعة عدد كبير من المتقاعدين الذين يتقاضون رواتبهم من مدينة مليلية استخلاص معاشهم مما جعلهم يعيشون أزمة حقيقية إضافة إلى عدم استطاعتهم الولوج إلى الخدمات الصحية التي توفر لهم بمليلية”.

    وأضاف ذات المصدر أن “هذا الإجراء غير المحسوب العواقب تسبب في عدم استطاعة ساكنة مليلية المسلمة وكذلك العمال بها تجديد وثائقهم المغربية كجواز السفر أو بطائق التعريف الوطنية أو توثيق العقود العدلية كالزواج أو الإرث..”، مبرزا أن “هذا الإجراء أدى إلى اختفاء شبه كلي لعدد كبير من السلع المنخفضة الثمن، التي كان يستفيد منها أصحاب الدخل المحدود، التي كانت تمر عبر هذه المعابر، مما أدى إلى إفلاس عدة عائلات من تجار الأسواق وعلى رأسهم سوق الجمعة المعروف بسوق الجوطية وأسواق أخرى أسبوعية كسوق الأحد بالناظور وسوق أزغنغان، الخ…”.

    وأشارت النقابة في ذات المصدر إلى أن “السلطات الجهوية و المركزية بعد إغلاقها للمعابر مع مليلية، نهجت سياسة الوعود الخيالية و سياسة التضليل، على أنها سوف توفر مناصب الشغل لجل المتضررين من هذا الإغلاق علما أن أكبر ورش بإقليم الناظور (ميناء الغرب المتوسطي ) يشغل يدا عاملة من خارج الإقليم، كما أن جل المشاريع الأخرى بسلوان وبني أنصار أو مشاريع البنية التحتية إما أنها تشغل الوافدين على الإقليم أو هي عبارة عن حبر على ورق تستعمل في التضليل السياسي “.

    وأكدت النقابة على أن قرار إغلاق المعابر الحدودية مع مدينة مليلية أثر كثيرا على مهنيي النقل بجميع أصنافه ( الشاحنات و الطاكسيات) فأصبح ممتهنو هذه المهنة يعيشون بين المطرقة و السندان في ظل تأزم الإقليم، إضافة إلى القطاعات الأخرى المتعلقة بالصيد البحري و الفلاحة و المقالع إلخ…”

    وتهيب النقابة “بجميع القوى الحية بدون استثناء والغيورة على مستقبل إقليم الناظور وعلى مصالح أهلنا التجند و المشاركة في التجمع الخطابي الذي تنظمه النقابة الوطنية المتوسطية للنقل والمهن يوم الاحد 13 شتنبر 2020 ابتداء من الساعة الرابعة زوالا 16:00 بساحة حمان الفطواكي بالقرب من النادي البحري (كلوب) شارع محمد الخامس”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وفاة طليق المغنية باعزية يثير تعاطف نشطاء التواصل الاجتماعي