دراسة بريطانية جديدة تطمئن الأسر وتكشف حقيقة إصابة الأطفال بكورونا

دراسة بريطانية جديدة تطمئن الأسر وتكشف حقيقة إصابة الأطفال بكورونا

A- A+
  • أظهرت دراسة بريطانية أن الأطفال وصغار السن أقل عرضة للمرض الشديد جراء فيروس كورونا مقارنة بالكبار، كما أن الوفاة جراء المرض نادرة للغاية بين الأطفال.

    ووجدت الدراسة التي كشفها اليوم الجمعة موقع “الجزيرة” أن الأطفال يمثلون أقل من 1% من مرضى كوفيد-19 الذين عولجوا في 138 مستشفى في بريطانيا، وأن أقل من 1% من هؤلاء الأطفال -أي حوالي 6 أطفال- توفوا جراء المرض، وجميعهم كانوا يعانون أصلا من أمراض خطيرة أو اضطرابات صحية سابقة.

  • وقال مالكولم سيمبل، حسب ذات المصدر، وهو أستاذ طب الأمراض الوبائية وصحة الطفل في جامعة ليفربول والذي شارك في إعداد الدراسة، “يمكننا أن نكون متأكدين تماما من أن فيروس كورونا في حد ذاته لا يسبب ضررا للأطفال على نطاق واسع”، مضيفا أنه ينبغي أن تشعر الأسر بالارتياح لأن العودة إلى المدارس لا تعرض أطفالهم لأذى مباشر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    كورونا يخترق الترجي التونسي