حكومة الشباب الموازية تدعو وزارةالتربيةالوطنيةللتخفيف من حجم المقررات التعليمية

حكومة الشباب الموازية تدعو وزارةالتربيةالوطنيةللتخفيف من حجم المقررات التعليمية

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني

A- A+
  • دعت حكومة الشباب الموازية إلى العمل على تأخير الدخول المدرسي واعتماد وتكثيف جهود أطر الوزارة الوصية للعمل على التخفيف من حجم المقررات التعليمية، تماشيا مع الظروف الوبائية الحالية، وفق ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء.

    وطالبت في مذكرتها حول قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بتقليص ساعات الدراسة مع التقليل من عدد المتمدرسين في الأقسام، وذلك بالاعتماد على التفويج والتناوب في الحصص الدراسية، والحرص على توفير اللوحات الإلكترونية بثمن الكلفة بالنسبة للأسر القادرة على اقتنائها، أو توزيعها مجانا لفائدة المتمدرسين المعوزين، في إطار ترسيخ مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين سائر فئات الشعب المغربي.

  • وأوضحت هذه الهيئة أن مقترحاتها جاءت في إطار مبادرة تندرج ضمن تتبع وتقييم السياسات العمومية، تتمثل في إعداد مذكرة استباقية ذات بعد نظر استشرافي واقتراحات ابتكارية حول تصور قطاع التعليم خلال وبعد جائحة كورونا، استنادا على نتائج عملية التعليم عن بعد للموسم الدراسي الماضي من جهة، واستطلاع رأي قامت به الوزارة الشابة للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بحكومة الشباب الموازية من جهة أخرى، وذلك بعد صدور بلاغ للوزارة الوصية بخصوص تحديد تاريخ وكيفية الدخول المدرسي الجديد “الذي خلق جدلا واسعا بين هيئة التدريس وآباء وأولياء أمور التلاميذ”.

    وأفادت حكومة الشباب الموازية بأن استطلاع الرأي الذي قامت به الوزارة عن طريق نشر استبيان وملئه على مواقع التواصل الاجتماعي، شمل ما يناهز 4532 مشاركة ومشارك، وذلك بهدف تقييم عملية التعليم عن بعد واستخلاص مقترحات فعالة وناجعة خاصة أن المغرب يعرف ارتفاعا مهولا في عدد الإصابات والوفيات بسبب جائحة كورونا.

    وذكرت أيضا بأن الوزارة الشابة للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بحكومة الشباب الموازية، عملت منذ بداية السنة الحالية على التفكير في مقترحات وأفكار من شأنها أن تساهم في إعادة تطوير المنظومة التعليمية المغربية بشكل عام، ومحاولة إيجاد حلول بنيوية فعالة وسريعة، لحل بعض المشاكل العالقة التي يتخبط فيها القطاع منذ سنوات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    العثماني…هناك من يسعى لوضع العصا في الرويضة