مستشارون بجماعةالمعازيز يشتكون لفتيت من رئيس الجماعة نقله رمالا بطريقة لا شرعية

مستشارون بجماعةالمعازيز يشتكون لفتيت من رئيس الجماعة نقله رمالا بطريقة لا شرعية

A- A+
  • جدد مستشارون جماعيون بجماعة المعازيز التابعة لإقليم الخميسات، استفسارهم عن مصير شكاية ضد رئيس الجماعة المذكورة، يتهمونه من خلالها بـ “استغلال آليات تابعة للمجلس الإقليمي لمصلحته الخاصة” وأثبتوا ذلك بمحضر لمفوض قضائي.

    وأبرزت الشكاية التي تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منها، أن “رئيس جماعة المعازيز المنتمي لحزب الحركة الشعبية، بعدما انتقل من حزب الأصالة والمعاصرة، قام باستغلال مجموعة من الآليات التابعة للمجلس الإقليمي للخميسات أبشع استغلال، ولمصلحته الخاصة، مستغلا مرحلة الحجر الصحي، وغير مبال بالظروف الصعبة التي تعيشها ساكنة المنطقة”.

  • وأوضحت الشكاية ذاتها أن الرئيس المذكور “عمد إلى محاصرة مجموعة من المنازل بحي التنمية 2 عبر وضع أكوام من الرمال أمامها دون تصفيفها، إضافة إلى إقصاء حي التنمية 1، مشيرة إلى أن الأصل هو تعميم الاشتغال على مستوى الحي بأكمله (حي التنمية 1 و2) دون إقصاء لأي حي، الأمر الذي خلف استياء عارما ورفضا مطلقا لدى الساكنة”.

    وتساءل المستشار الجماعي أشرف أشهبون في تصريح هاتفي بـ”شوف تيفي” اليوم الأربعاء، عن مصير هذه الشكاية، خصوصا أن المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية، وجهت سؤالا كتابيا في الموضوع إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت”.

    وأشار أشهبون إلى أنه وجه وشكاية بمعية “المستشارين: عواطف الورديغي وعبد العزيز الخلفي ونزهة وراس، إلى عامل إقليم الخميسات في شهر أبريل الماضي، يتهمون رئيس الجماعة “باستغلال مجموعة من الآلايت التابعة للمجلس الإقليمي للخميسات أبشع استغلال، ولمصلحته الخاص”.

    وجدد المستشار أشهبون، التذكير بأنه قام بإنجاز محضر معاينة عن طريق مفوض قضائي في بداية أبريل الماضي، حيث جاء في المحضر “عاينا آلة للجرف من نوع (كات) صفراء تشحن شاحنتين بالرمال من الواد، ” وتابع محضر المفوض القضائي، “والشاحنتان تحمل واحدة منها لوحة برقم 20/أ/36758 والثانية رقم 20/أ/36759 وكلاهما من نوع رونو، كما عاينا أن الشاحنة التي تحمل لوحتها رقم (20/أ/36758) وهي تتوجه إلى دوار امشيشيتة بتيداس وأفرغت حمولتها “التوفنة” بطريق غير معبدة، يمينا من الطريق في اتجاه مولاي ادريس اغبال قبل مسجد في طور البناء”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي