قرار إغلاق ”قيساريات” عمالة إنزكان أيت ملول يثير غضب التجار

قرار إغلاق ”قيساريات” عمالة إنزكان أيت ملول يثير غضب التجار

A- A+
  • أثار قرار إغلاق السلطات الإقليمية بإقليم إنزكان أيت ملول، للمركبات التجارية (القيساريات)، غضب مجموعة من التجار والمهنيين الذين يشتغلون داخل هذه المركبات مطالبين بضرورة التدخل العاجل للسماح لهم باستئناف أنشطتهم التجارية بعد توقف دام لأزيد من 3 أشهر.

    وكشف المتضررون لقناة “شوف تيفي”، أن قرار الاستمرار في إغلاق “القيساريات” رغم التخفيف التدريجي للحجر الصحي بإنزكان المصنفة بالمنطقة 1، سيزيد من تأزيم وضعيتهم المالية والاجتماعية، وسيؤدي بهم لحافة الإفلاس خاصة وأن عددا من المهنيين المشتغلين بهاته المحلات التجارية المغلقة لم يعد بمقدورهم مسايرة مصاريف الحياة اليومية، نتيجة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 على أسرهم وتراكم الديون عليهم.

  • وأضاف المتحدثون، أن استمرار الوضع على وقع الأقفال المغلقة ينذر بتفجر مآسي اجتماعية في حال لم يتم تدارك الموقف وإعادة الحركية والرواج التجاري لقساريات عمالة إنزكان أيت ملول، على حد تعبير المحتجين على القرار.

    وكان تجار “القيساريات” بكل من مدينة إنزكان والقليعة والدشيرة وأيت ملول، قد تفاجأوا بقرار إغلاق محلاتهم التجارية في أول أيام التخفيف التدريجي للحجر الصحي رغم تصنيف جهة سوس ضمن المنطقة 1 ذات الحالة الوبائية المستقرة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رغم صراخ”البيجيدي”…نواب الأحزاب يلغون العتبة نهائيا ويتوجهون لمشاهدة البارصا