شبيبة الأحرار تهاجم بوانو وتطالب العثماني بتقييم العلاقة مع الأحرار

شبيبة الأحرار تهاجم بوانو وتطالب العثماني بتقييم العلاقة مع الأحرار

A- A+
  • اتهمت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية بعض الأطراف في الأغلبية الحكومية، بتبخيس عمل وزراء التجمع الوطني للأحرار، معتبرة ذلك “أنانية مقيتة وشعبوية سياسوية”، داعية رئيس الحكومة للتدخل لوقف هذا التشويش على العمل الحكومي.

    وجاء هذا “القصف” في بلاغ للشبيبة التجمعية، خلال اجتماعها الدوري عبر تقنية التداول عن بعد، مساء يوم أمس الخميس، حيث اتهمت الشبيبة الأغلبية الحكومية بـ “التشكيك في نجاحات المخططات القطاعية كالمغرب الأخضر والتسريع الصناعي، التي ” المفروض فيها أن تكون محط إشادة وافتخار لكل مكونات الأغلبية، غير أن الأنانية المقيتة والشعبوية السياسوية؛ أنسَت من يدعون المرجعية الإسلامية قيم ديننا الحنيف بل دفعتهم إلى اللجوء لممارسات وأفعال لا تمت للإسلام ولا للأخلاق والأعراف السياسية والحكومية بصلة”.

  • واتهم بلاغ الشبيبة التجمعية بعض الأطراف في الحكومة بـ”الاستغلال الجبان للبث المباشر لجلسات دستورية من أجل الإساءة والتبخيس والتدليس من قبل أشخاص لم يراكموا إلا الفشل الذريع لسنوات في تدبير الشأن العام في مدنهم ومجالسهم ولا يملكون من المؤهلات إلا القدرة على ابتداع المغالطات وتحريف الحقائق وممارسة الغدر السياسي خدمة لأجندات بئيسة”.

    ودعا التجمعيون الشباب، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إلى إيقاف هذا التشويش على العمل الحكومي، والذي يمكن أن يهدد التحالف الحكومي وأن يخضع “لتقييم الشراكة وإمكانية استمرارها، في ظل الضغوط التي تمارسها بعض الأطراف داخل الحزب الأغلبي على شركائه بمختلف الطرق والوسائل غير الأخلاقية”.

    وعبرت الشبيبة التجمعية، عن رأيها في مسألة الانتخابات، مؤكدة أن “الاستحقاقات المقبلة ينبغي أن تكون في وقتها المحدد”، تدعيما للمسار الديمقراطي في المغرب.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لزرق: موقف الأحزاب ضد إسبانيا هو تأكيد بأن الصحراء قضية شعب قبل الدولة