نبيل بنعبد الله: “لا أرى داعيا لتأخير الانتخابات إذا استمر تحسن الوضع الصحي”

نبيل بنعبد الله: “لا أرى داعيا لتأخير الانتخابات إذا استمر تحسن الوضع الصحي”

نبيل بنعبد الله

A- A+
  • اعتبر محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن مقترح تأجيل الانتخابات، الذي نادت به بعض الأحزاب، لا داعي له إذا تحسنت الأوضاع الصحية في المغرب مع انحسار وباء كورونا المستجد.

    وأكد بنعبد الله في لقاء مفتوح عن بعد، جمع حزب التقدم والاشتراكية مع وسائل الإعلام، حول مقترحات الحزب لمرحلة ما بعد كورونا، التي سماها بالتعاقد السياسي الجديد، أنه “إذا استمر تحسن الوضع الصحي ورجعنا للحياة الطبيعية، لا داعي لتأخير الانتخابات، إلا إذا وقعات شي حاجة لا قدر الله، حينئذ سنعود للنقاش”.

  • وشدد زعيم حزب الكتاب، على أنه من الضروري أن نعمق مسارنا الديمقراطي، ونستمر فيه.

    وتباينت رؤى الأحزاب الممثلة في البرلمان وخارجه، حول مسألة تأجيل الانتخابات، فزعيم الحركة الشعبية امحند العنصر لا يرى داعيا لتأجيلها مادام هنالك متسع للوقت لتدبير الانتخابات والقضاء على جائحة كورونا لأن المغرب، وفق تعبيره، ليس في حالة استثناء ولكن في حالة طوارئ صحية، وبالتالي ليس هنالك تجميد للمؤسسات الدستورية.

    ويقترح حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة إطالة عمر حكومة العثماني إلى سنة إضافية أخرى وتأجيل الانتخابات التشريعية.

    وعلى النقيض من ذلك يقترح الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عبر كاتبه الأول إدريس لشكر، تشكيل حكومة وحدة وطنية وراء الملك، وإزاحة حكومة العثماني لأن البلاد تمر في حالة استثناء وتعبئة عامة وحرب ضد الفيروس، وهي دعوة رفضها الزعيم التاريخي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عبد الرحمان اليوسفي، ومعه حزب العدالة والتنمية.

    في مقابل ذلك يرفض عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مسألة تأجيل الانتخابات، على اعتبار أن وباء كورونا يتناقص وسنة كافية للتحضير الانتخابات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مفوضية الأمم المتحدة تعرب عن قلقها الشديد إزاء تدهور حقوق الإنسان في الجزائر