الشاب “م.أ” يجر المحامي المروري المطبع مع “ثقافة الاغتصاب” إلى القضاء

الشاب “م.أ” يجر المحامي المروري المطبع مع “ثقافة الاغتصاب” إلى القضاء

A- A+
  • أعلن الشاب “م.أ” الذي اتهم الصحافي سليمان الريسوني رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم”، بمحاولة اغتصابه داخل بيته، أنه يستعد لوضع شكاية ضد المحامي عبد المولى المروري المنتمي لحزب العدالة والتنمية، متهما إياه بالتحريض على الكراهية والعنف ضدّه بشكل خطير.

    وقال الشاب “م.أ”، في تدوينة فيسبوكية: “بعد أن اطلعت على تدوينة المحامي عبد المولى المروري التي تنزع مني مواطنتي وحقي في اللجوء إلى القضاء واحتمائي بالقانون وبالدستور المغربي والمواثيق الدولية، وتحرض بشكل خطير على الكراهية والعنف ضد شخصي، مما يعتبر ترهيبا حقيقيا وجريمة يعاقب عليها القانون، فإنني أصبحت أشعر بخوف شديد على سلامتي الجسدية”.

  • وأضاف: “ولذلك قررت أن أضع شكاية ضد هذا الشخص الذي يبدو أن عماءه الإيديولوجي أنساه أننا نعيش في بلد تحكمها قوانين ومؤسسات تشريعية، وليس في غابة يتغول فيها القوي على الضعيف”.

    بدورها، أكدت مجموعة من الهيئات الحقوقية أنها سترفع دعوى قضائية هي الأخرى ضد المروري الذي “يطبّع مع ثقافة الاغتصاب”، والذي سبق وقال في تدوينة “عجيبة”: “هل فعلا تم قبول شكاية شخص يتبجح بأنه مثلي (يعني من قوم لوط)، يدعي فيها تعرضه لمحاولة اغتصاب؟ من أولى بالاعتقال؟ في أي بلد يقع هذا؟ عجيب أمر هؤلاء!”.

    يُذكر أن شرطة مدينة الدار البيضاء اعتقلت الريسوني، أول أمس الجمعة، ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية (الاعتقال الاحتياطي)، على خلفية الشكوى المقدمة ضده بتهمة الاعتداء الجنسي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    كاني ويست زوج كاردشيان يترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية