طارق أتلاتي يتحسس رأسه بعد إعفاء لحسن عبيابة

طارق أتلاتي يتحسس رأسه بعد إعفاء لحسن عبيابة

A- A+
  • من عبث عبيابة في وزارة الشباب والرياضة تعيينه لطارق أتلاتي مديرا للمعهد الملكي لتكوين الأطر قبل شهرين. لم يكن الأمر غريبا على وزير تعددت هفواته اللغوية وكثرت أخطاؤه التدبيرية في ستة أشهر فقط، قضاها في حكومة رفعت شعار “الكفاءات”، مع أن الحسن عبيابة لم تظهر عليه تجليات هذه “الكاريزما” الرفيعة، كما هو حال الأستاذ الجامعي طارق أتلاتي الذي “بلصه” الوزير الدستوري مديرا للمعهد الملكي رغم أنف أطره، التي احتجت على تعيين موظف بوزارة التعليم العاالي على رأس مؤسستهم، دون احترام للمساطر القانونية أو حتى توفر المعني بالأمر على الكفاءة التي تؤهله لإدارة شؤون المعهد الملكي لتكوين الأطر.

    وتوصلت “شوف تيفي” من مصادر عليمة داخل وزارة الشباب والرياضة، بمعلومات تفيد أن أستاذ العلوم السياسية الذي يدير مركز الأبحاث والدراسات الاستراتيجية وتجمعه بالوزير عبيابة المقال علاقة “باك صاحبي”، يعيش على أعصابه منذ مساء يوم الثلاثاء الماضي، أي لحظة سماعه لخبر إعفاء الحسن عبيابة وتعيين عثمان الفردوس عوضه وزيرا للشباب والرياضة في حكومة العثماني، وهي المصادر التي أكدت لنا أن طارق أتلاتي الذي لا تربطه أي علاقة ود أو معرفة مسبقة بالوزير الشاب، بات يتحسس رأسه، إلى جانب عدد من المسؤولين الذين ثبت عبيابة أقدامهم داخل الوزارة في الأشهر القليلة الماضية، وسط احتجاجات الرفض التي عبر عنها أطر ومستخدمو قطاعي الشباب والرياضة.

  • ويذكر أن وزير الثقافة والشباب والرياضة المعفى من منصبه لحسن عبيابة، قد عين في أواخر شهر يناير الماضي، طارق أتلاتي في منصب مدير بالنيابة في للمعهد الملكي لتكوين الأطر، حيث كان أطر هذا الأخير يعتزمون عقد ندوة صحافية لإطلاع الرأي العام على واقع الجحيم والاحتقان الذي باتوا يعيشونه طوال شهرين، جراء إدارة مؤسستهم من طرف أتلاتي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي