الصين تمدّ بن جرير بفريق طبي صيني من شانغهاي لدعمها في مكافحة “كورونا”

الصين تمدّ بن جرير بفريق طبي صيني من شانغهاي لدعمها في مكافحة “كورونا”

A- A+
  • كشف منتدى التعاون الصيني العربي أن فريقا طبيا صينيا من شانغهاي، مكونا من سبعة أعضاء، يعمل الآن في مدينة بن جرير، مستعينا بـ “التجربة الصينية”، لدعم الجهود المحلية لمكافحة وباء “كورونا”.

    وتابع المنتدى أن لجنة الصحة المحلية في شانغهاي سلمت مؤخرا، موادا طبية لازمة لمكافحة الوباء إلى فريق “بوتوه” الصيني في المغرب، بما في ذلك كمامات طبية، وملابس واقية، ومقاييس لدرجة الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، ونظارات، وأغطية للأحذية الطبية وبعض الأدوية، مشيرا إلى أنه تم نقل المواد إلى المغرب على دفعات، حيث وصل بعضها بالفعل إلى هناك حتى نهاية مارس الماضي.

  • وقام فريق “بوتوه” الطبي بوضع خطة طوارئ بشكل مسبق، بناء على الخبرة التي اكتسبها خلال مكافحة الوباء في الصين، حيث تلقى كافة أفراده تدريبات ممنهجة بشأن مكافحته.

    وعلى الرغم من أن بن جرير ليست مدينة كبيرة، إلا أن موقعها الجغرافي مهم وبها خطوط مواصلات رئيسية في المغرب. لذا، فمنذ بداية فصل الربيع، ساعد فريق “بوتوه” الطبي المستشفيات المحلية بنشاط على إنشاء نظام إنذار للحمى، كما أوصى بأن يتخذ العاملون الطبيون المحليون تدابير الوقاية اللازمة، بالإضافة إلى إطلاقه مجموعة من تدابير الاستجابة حال العثور على مرضى مشتبه في إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجدّ.

    وفي الوقت نفسه، حسب المنتدى، عمل الفريق أيضا على تعزيز التواصل مع إدارات الصحة المحلية، كما أنه في حالة استعداد دائم لإجراء اتصالات بالفيديو مع الخبراء الصينيين لتبادل الخبرات، فضلا عن قيامه بتقسيم مناطق عمله في بن جرير حسب درجة خطورتها لتجنب العدوى داخل الفريق أثناء عملية التشخيص والعلاج.

    وفي هذا الصدد، قال ليو يوي، رئيس فريق “بوتوه” الطبي “إن أعضاء هذا الأخير برهنوا على قدرتهم على مكافحة الوباء”، مشيرا إلى أنه مع وصول مواد الوقاية وتعاون العاملين الطبيين من الصين والمغرب جنبا إلى جنب، فإن الثقة بجهود مكافحة الوباء تتعزّز.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي