وزارتا الصحة والطاقةوالمعادن تكشفان طرق تدبير النفايات الطبية الناتجة عن كورونا

وزارتا الصحة والطاقةوالمعادن تكشفان طرق تدبير النفايات الطبية الناتجة عن كورونا

A- A+
  • كشفت وزارة الصحة ووزارة الطاقة والمعادن والبيئة، أنه بالإضافة إلى الأضرار الصحية الخطيرة لتفشي وباء “كوفيد 19″ (كورونا) المستجد، ظهر تطور كبير في نوعية وكمية النفايات الطبية التي تنتجها المؤسسات الصحية التي تتكفل بمعالجة مرضى كورونا، محذرين من هذه النفايات الخطيرة كيفما كان نوعها.

    وأوضحت الوزارتان في بلاغ مشترك لهما اليوم الجمعة، أنه ” تم اتخاذ إجراءات وقائية للحفاظ على البيئة وعلى سلامة المرضى وسلامة الأطقم الطبية والعاملين في هذا القطاع، وأنه “يتم تدبير النفايات الطبية والصيدلية داخل كل المستشفيات والمؤسسات الصحية من طرف شركات متخصصة ومرخص لها لجمعها ونقلها ومعالجتها، طبقا لدفتر تحملات يحدد الضوابط القانونية والتنظيمية المتعلقة بتدبير هذه النفايات والقواعد العامة للنظافة الخاصة بالمؤسسات الصحية”.

  • وأضاف ذات المصدر، أنه في هذا الإطار يتوجب على هذه المؤسسات والشركات تحسيس وتوعية جميع مستخدميها بمخاطر النفايات الطبية وتوفير ملابس الوقاية اللازمة لهم.

    وأشار البلاغ إلى أنه مع ظهور الحالات الأولى لكوفيد 19 المستجد بالمغرب، قامت وزارة الصحة بوضع برامج للتوعية بكيفية وظروف استعمال الكمامات والقفازات وطرق التخلص منها، وذلك لتفادي بعض السلوكات التي يمكن أن تكون وسيلة لانتقال العدوى للعاملين في مجال النظافة ولعموم المواطنين.

    كما نبهت مصالح وزارة الصحة، إلى أنها تقوم بتوعية عائلات الأشخاص المتابعين طبيا في إطار العزل الطبي (حالة ممكنة أو مؤكدة بالمرض) بشروط النظافة الواجب احترامها بالمنزل للحد من انتقال العدوى. وهذه الشروط متوفرة أيضا للعموم في مواقع البوابات الإلكترونية لوزارتي الصحة والبيئة.

    ولتفادي أن تتحول النفايات إلى مصدر لانتقال العدوى، فقد تم اعتماد مجموعة من الإجراءات تخص بالأساس تدبير النفايات الطبية في وحدات العزل بالمستشفيات والمؤسسات الاستشفائية، من خلال تحديد الشروط الخاصة بفرز النفايات الناتجة عن هذه الوحدات، وتلفيفها، ومسار الجمع الداخلي ونقلها نحو وحدات المعالجة، وحث المؤسسات الصحية على تقوية وتعزيز إجراءات النظافة داخل هذه المؤسسات، وكذا حث الشركات المتخصصة والمرخص لها بجمع ونقل ومعالجة النفايات الطبية على تقوية إجراءات السلامة والتقيد الصارم بقواعد النظافة العامة والحفاظ على البيئة.

    كما تم إيلاء عناية خاصة لتقوية مراقبة هذه الشركات للتأكد من معالجة النفايات الطبية بالشكل المطلوب قبل التخلص منها في الأماكن المخصصة في ذلك، وأيضا مراقبة المؤسسات الصحية للتأكد من نجاعة تدبيرها للنفايات الطبية وفقا لما تنص عليه القوانين الجاري بها العمل.

    كما تم حث الشركات المتخصصة في تدبير النفايات المنزلية على توعية مستخدميها بمخاطر النفايات وتزويدهم بمعدات وملابس الوقاية اللازمة، وتقوية إجراءات السلامة والتقيد الصارم بقواعد النظافة العامة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي