12 ألف صيدلية مجنّدة للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد والأدوية متوفرة 

  12 ألف صيدلية مجنّدة للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد والأدوية متوفرة 

A- A+
  • تطبيقا للتوجيهات الملكية، التي تدعو إلى تعبئة مجتمعية شاملة وإلى تكامل الجهود بين كل الفاعلين وعموم المواطنين، للحدّ من تبعات الأزمة الصحية التي تمر منها بلادنا، والعالم بأسره، أكد صيادلة ولاية الدارالبيضاء الكبرى، باسمهم وباسم سائر زميلاتهم وزملائهم الصيادلة في كل أرجاء المغرب، عن انخراطهم التام وتعبئتهم الشاملة، ومشددين على أنهم مجندون انطلاقا من واجبهم الأخلاقي والمهني، والمسؤولية الملقاة على عاتقهم، من أجل تأمين ولوج المواطنات والمواطنين إلى الدواء بكيفية سلسلة وطبيعية، ولهذا فهم يتواجدون في صيدلياتهم بشكل شخصي ويومي طيلة ساعات العمل الرسمية.
    وقال بلاغ نقابة صيادلة ولاية الدار البيضاء توصلت به “شوف تيفي” ، أنهم يعملون على تخصيص مواقيت جديدة لعمل الصيدليات، كي تفتح أبوابها في وجه المواطنات والمواطنين بالتناوب، حتى يجد المريض الصيدلية رهن إشارته لتلبية طلباته الدوائية، في الليل من خلال صيدليات الحراسة، كما في النهار.
    وأكد صيادلة ولاية الدارالبيضاء الكبرى، ومعهم سائر الصيادلة على امتداد ربوع المملكة، إناثا وذكورا، بهذه المناسبة، على أنه ليس هناك أدنى مشكل في مخزون الأدوية المتوفرة بكميات وافرة، تتناسب مع الاحتياجات الدوائية للمرضى، سواء الذين يعانون من أمراض مزمنة أو غيرهم، خلافا لما وقع في المرحلة السابقة، التي عرفت نقصا معينا في بعض الأدوية، بفعل الإقبال الكبير عليها من طرف المواطنين، الأمر الذي تم تجاوزه.
    وأكد الصيادلة أنهم مجندين ليس لصرف الأدوية فقط، وإنما حتى لتقديم مختلف النصائح والإرشادات الوقائية، والدعم النفسي للتخفيف من وقع هذه الجائحة على نفسية المواطنين، الذين يلجون الصيدليات المغربية التي يبلغ عددها 12 ألف صيدلية، بمعدل ما بين مليون ونصف ومليوني مواطن ومواطنة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الصحة: تسجيل 1021 حالة إصابة مؤكدة بكورونا و16 حالة وفاة جديدة