وفاة كلب بهونغ كونغ إثر حجر صحي يزيد الشكوك حول إمكانية انتقال كورونا للحيوان

وفاة كلب بهونغ كونغ إثر حجر صحي يزيد الشكوك حول إمكانية انتقال كورونا للحيوان

A- A+
  • يبدو أن النظريات التي تقول بكون فيروس كورونا لا ينتقل للحيوانات، يمكن أن تُراجع علميا، بعدما كشفت تقارير إعلامية صينية إصابة ونفوق أول حيوان يُعتقد أنه أصيب بالفيروس بهونغ كونغ المنطقة الإدارية التابعة للصين الشعبية.

    وحسب صحيفة “ساوث تشاينا مورينغ بوست” الصينية الناطقة بالإنجلزيية، فقد نفق الكلب، بعد إفراج السلطات عنه إثر صدور نتيجة آخر تحليل له سلبية، بما أعطى إيحاء بأنّه شفي من المرض، حسب ما أوردت قناة سكاي نيوز عربية عبر موقعها اليوم السبت.

  • وكانت صاحبة الكلب البالغة من العمر 60 سنة، أصيبت بفيروس كورونا، لكنها تعافت منه لاحقا، ونقلت الصحيفة عن مسؤول في ”هونغ كونغ” قوله إنّ ”مالكة الكلب النافق” رفضت تشريحه.

    ويُعتقد أن الكلب، الذي يُشتبه بإصابته في فبراير الماضي، هو أول حالة معروفة لانتقال الفيروس من الإنسان إلى الحيوان، وقال المسؤول إنه قبل إصابة الكلب لم تكن هناك دلائل عن أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تصاب بعدوى فيروس كورونا.

    ولم يثبت علميا أي إمكانية لانتقال الفيروس من الإنسان للحيوان أو العكس حسبما أشار مرارا خبراء منظمة الصحة العالمية، وربما كانت وفاة الكلب إثر تعرضه للعزل عن صاحبته واكتئابه.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    20 سنة ديال الحبس تنتظره ومحاكمته بفرنسا تعرف تطورات خطيرة غير مسبوقة