الخوف من الإصابة بكورونا يخرج الأطر الصحية بالمستشفى الجهوي بأكادير للاحتجاج

الخوف من الإصابة بكورونا يخرج الأطر الصحية بالمستشفى الجهوي بأكادير للاحتجاج

A- A+
  • أعلن ممرضو وممرضات المركب الجراحي التابع للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير عن عزمه الخروج للاحتجاج يوم غد الأربعاء 11 مارس 2020، وذلك تنديدا بما وصفوها تهديد سلامتهم الصحية وحياتهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد .
    وأكد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بأكادير إداوتنان في بلاغ له تتوفر شوف تيفي على نسخة منه، أن خروج الأطر الصحية للاحتجاج جاء بعدما أقدمت إدارة مستشفى الحسن الثاني بأكادير على تخصيص قاعة خاصة بعزل المرضى المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا بجانب القاعة المخصصة لممرضي وممرضات الحراسة بالمركب الجراحي، معتبرا هذا الإجراء بمثابة “عمل متهور” ينم عن غياب أي حس للخبرة والمسؤولية، على حد تعبير البلاغ.

    وأشارت الجامعة الوطنية للصحة، أن جعل قاعة الحجر الصحي لعزل المرضى المشتبه بإصابتهم بالفيروس بجانب قاعة الممرضين والممرضات، إجراء لا مسؤول، ولا يراعي السلامة الصحية للأطر العاملة بالمركب الجراحي ، ويعرض حياتهم وذويهم للخطر، وفق قولها.

  • وعبر المكتب النقابي عن قلقه الشديد على صحة العاملين بالمركب الجراحي، داعيا إلى الإسراع لتغيير القاعة المخصصة لهم، وطرح التساؤل حول من يتخذ القرارات الإدارية داخل المستشفى.

    وفي ختام بلاغه دعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة كافة الأطر الصحية محليا وإقليميا للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم غد الأربعاء 11 مارس أمام إدارة المستشفى للتنديد بما اعتبره “نهج إدارة المستشفى لسياسة الاستهتار والآذان الصماء، وعدم الأخذ بعين الاعتبار سلامة و صحة الأطر الصحية العاملة بالمركب الجراحي، رغم إشعار المسؤولين بخطورة الإجراء الذي أقدمت عليه، بمجاورة قاعة عزل المرضى المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا لقاعة الممرضات والممرضين المكلفين بالحراسة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب يعلن تعليق الرحلات الجوية مع 13 بلدا أوروبيا