الحبس النافذ لرئيس جماعة بإقليم تارودانت

الحبس النافذ لرئيس جماعة بإقليم تارودانت

A- A+
  • أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، يوم أمس الاثنين، رئيس جماعة أولاد عيسى بإقليم تارودات بالسجن سنتين منها 10 أشهر نافذة، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، وذلك بعد تورطه في قضية تتعلق بالمساومة وتسلم رشوة من مواطن مقابل قضاء غرض إداري.

    ووفق مصدر خاص لقناة “شوف تيفي”، فتعود تفاصيل القضية إلى منتصف الشهر الماضي، وذلك بعدما أسقطه الرقم الأخضر إثر تقديم أحد المواطنين شكاية ضده بابتزازه في مبلغ مالي مقدر في 2000 درهم مقابل حصوله على رخصة الربط بالكهرباء.

  • وأشار المصدر ذاته أن توقيف رئيس الجماعة المذكورة المشتبه به، جاء بعدما تقدم المشتكي بطلب الحصول على رخصة الربط بالكهرباء ليتفاجأ بالتسويف والتماطل لمدة، حيث طالبه رئيس الجماعة بإتاوة مقابل تلبية طلبه، وهو ما دفعه للتبليغ عنه عبر الرقم الأخضر، حيث أمرت النيابة العامة العناصر الدركية بمباشرة تحرياتها في الموضوع، وذلك بالتنسيق مع المشتكي.

    وأضاف المصدر أنه جرى نصب كمين لرئيس الجماعة المعني بالأمر من طرف الضحية، موهما إياه بقبوله عرضه، إذ ضرب معه موعدا بأحد الأماكن العمومية لتسليمه المبلغ المتفق عليه، والمحدد في 2000 درهم مقابل حصوله على رخصة الربط بالكهرباء، وهي الحيلة التي انطلت على رئيس الجماعة، ليتم ضبطه من طرف العناصر الدركية في حالة تلبس بتسلم الرشوة، وتم توقيفه في الحين.

    هذا وجرى الاحتفاظ بالموقوف رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، من أجل استكمال التحقيق معه حول المنسوب له، قبل أن يتم تقديمه أمام النيابة العامة المختصة بابتدائية تارودانت والتي أدانته بسنتين، 10 أشهر منها نافذة وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الأجانب المقيمون بالمغرب يشكرون الملك محمد السادس لاستفادتهم من التلقيح مجانا