بعدما خطفهم من أحضان أسرهم..البوليساريو يشرف على تخرّج دفعة من أطفال عسكريين

بعدما خطفهم من أحضان أسرهم..البوليساريو يشرف على تخرّج دفعة من أطفال عسكريين

A- A+
  • لازال الكيان الانفصالي يواصل استفزازاته وانتهاكاته الصارخة للمواثيق الدولية، باستغلاله براءة الأطفال الصحراويين بمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري، في التجنيد القسري، والاسترزاق ببراءتهم في عتبات المنظمات الأجنبية التي تجهل خبايا الملف المفتعل حول الصحراء المغربية.

    فرغم عدم مرور سوى بضعة أيام على الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة ظاهرة تجنيد الأطفال، والذي يصادف يوم 12 فبراير من كل سنة، إلا أن زعيم الجبهة الانفصالية أشرف مؤخرا، على تخرّج دفعة جديدة من أطفال عسكريين بمخيمات تندوف.

  • وتقوم الجبهة الانفصالية بتدريب الأطفال القاصرين على استخدام السلاح وإدراجهم في مناورات عسكرية، ضاربة بعرض الحائط المعاهدات الدولية والمنظمات الحقوقية والإنسانية التي تطالب برعاية الأطفال، واستثنائهم من التجنيد العسكري، أو دفعهم إلى المشاركة في الحروب.

    وبهذا الحدث الجلل، والذي يتمثل في إشراف زعيم الجبهة الانفصالية على تخرج دفعة جديدة من أطفال عسكريين بمخيمات تندوف، تكون هذا المنظمة الإرهابية قد أكدت على استهتارها باتفاقية حقوق الطفل الدولية.

    ولا يقتصر الأمر على تجنيد الأطفال الصحراويين، إذ تقوم قيادات الجبهة بزجهم في أعمال شاقة، وإجبارهم على خوض مناورات عسكرية، وفصلهم عن أهاليهم وتربيتهم على التحريض والعنف وثقافة الكره، من خلال شحنهم عاطفيا وزرعهم بأفكار هدّامة، دون أدنى إحساس ببراءة الطفولة، التي يعدّ حضن العائلة وطاولات المدارس من أجل تحصيل علم نافع، مكانها الطبيعي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس غائم وزخات مطرية متفرقة في أقاليم المملكة اليوم الاثنين